مستوطنون يحرقون سيارات لفلسطينيين في الضفة

Image caption غالبا ما يقوم المستوطنون بإقتلاع اشجار الزيتون التى يصل عمر بعضها الى مئات السنوات

احرق مستوطنون اسرائيليون الخميس ست سيارات في قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية بحسب ما اعلنت مصادر امنية فلسطينية.

وقالت المصادر ان المهاجمين قاموا باحراق المركبات في الصباح الباكر في قرية قصرة القريبة من مدينة نابلس بينما رأهم سكان القرية يهربون في سيارة الى بؤرة ايش كوديش الاستيطانية القريبة.

من جهتها اكدت الشرطة الاسرائيلية انها تسلمت بلاغا من الجيش حول ذلك لكنها لم تكن قادرة على الوصول الى الموقع.

وقالت لوبا سمري المتحدثة باسم الشرطة ان "الشرطة تسلمت بلاغا من الجيش عن وقوع اضرار مادية في ست مركبات في قرية قصرة جنوب نابلس لكن قوات الشرطة والجيش التي توجهت الى المكان جوبهت بالقاء الحجارة والاخلال بالنظام".

واشارت سمري الى ان القوات لم تصل الى المكان للشروع في التحقيق.

وتقع اشتباكات متكررة بين الجانبين حيث قام مستوطنو المنطقة الشهر الماضي باقتلاع نحو 200 شجرة زيتون تابعة لبناء القرية العرب.

وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن" وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية واحراق سيارات واماكن عبادة مسيحية واسلامية واشجار زيتون.

الا انه من النادر ما يتم توقيف الجناة حيث تتعلل الشرطة والجيش دوما بصعوبة السيطرة على الموقف.

المزيد حول هذه القصة