اللغة العبرية في مدارس غزة، لغة العدو أم لغة المصلحة؟

ما إن دخل المعلم إلى غرفة الدرس في مدرسة سليمان سلطان الثانوية للبنين في مديرية غرب غزة بحي الرمال، حتى وقف التلاميذ احتراما له، قال بصوت عال "بوكرتوف" فردوا عليه بصوت واحد "بوكرتوف" وهي كلمة تعني باللغة العبرية "صباح الخير".

وتدرس اللغة العبرية هذه الايام في بعض المدارس الاعدادية في قطاع غزة. بعد ان قررت وزارة التربية في حكومة حماس المقالة فتح برنامج اختياري لتعليم اللغة العبرية في 16 مدرسة للبنين والبنات، تمهيدا لتعميمها في كافة المدارس الثانوية اعتبارا من العام المقبل.

ووضع اساتذة فلسطينيون المنهج، كما تم تأهيل العشرات من المدرسين من ذوي الخبرة والمعرفة بقواعد اللغة العبرية ممن سبق لهم تدريسها من بينهم الاستاذ خالد البابا، الذي تلقى دورات متخصصة في اللغة وقام بتدريسها بين عامي 1988 و 1996 ثم توقف بعد أن صدر قرار من وزارة التربية آنذاك بوقف تعليم اللغة العبرية في المدارس الفلسطينية بعد تطبيق اتفاق اوسلو للسلام بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل.

ويقول كريم حرز الله وهو طالب في الصف التاسع بالمرحلة الاعدادية انه يحب اللغة العبرية ويشعر انها لغة سهلة وانه سيستفيد منها في المستقبل.

وأضاف قائلا "عندما كنت أشاهد القناة الاسرائيلية الثانية كنت أتمنى ان أفهم ماذا يقول الاسرائيليون عنا وكيف يفكرون؟؟ ..احيانا يضحكون على التلفاز وكنت أشعر بحالة من الغيظ لماذا يضحكون؟!"

Image caption كتاب اللغة العبرية الدراسي المقرر على تلاميذ غزة.

مشاعر كريم تجاه اللغة العبرية، شاركه فيها زميله محمد صيام الذي قال: "أنا أريد أن أتعلم اللغة العبرية حتى أتمكن من قراءة المنتجات الاسرائيلية التي تباع في أسواقنا أسماؤها مكوناتها وتاريخ صلاحياتها..وربما أذهب في يوم من الايام إلى إسرائيل حينها سأحتاج إلى هذه اللغة للتواصل، العبرية مفيدة لنا لأنها تسمح لنا بفهم أعدائنا.."

ويقول خالد البابا أستاذ اللغة العبرية، "الطلبة يتجاوبون معي بسهولة فاللغة سهلة وكثير من كلماتها يشابه الكلمات العربية فكلمة "ساعة" بالعربية تلفظ "شاعة" باللغة العبرية، وملح – ميلح ونور – اور وسلام – شلوم وشمس – شيمش ويوم - يووم وليل-لايل وكثير من الأمثلة الاخرى."

وتقول حكومة حماس إن تعليم اللغة العبرية يعد ضرورة في ظل المواجهة المفتوحة مع إسرائيل وهي تندرج ضمن سياسة اعرف عدوك.

ويقول الدكتور احمد النجار المسؤول في وزارة التربية في حكومة حماس، "إن الطلبة هنا متحمسون لتعلم هذه اللغة والقرار نابع من خصوصية الوضع في قطاع غزة فهناك حالة احتكاك دائم مع الاحتلال الاسرائيلي سواء في المناطق الحدودية أو على الحواجز العسكرية وربما يحتاج الناس إلى العلاج في المشافي الاسرائيلية، يجب أن نعرف لغتهم، حتى أن ديننا علمنا أن من عرف لغة قوم أمن مكرهم."

توجهات الحكومة الاسلامية التي تقودها حركة حماس في غزة، بدت مدروسة برأي البعض، فهي تهدف إلى إعداد أجيال في غزة قادرة على فهم العقلية الاسرائيلية ومواجهتها في مرحلة لاحقة، ومن أجل ذلك بدأت الحكومة ومنذ مطلع العام الدراسي الحالي بتطبيق برامج وافتتاح مخيمات لتأهيل طلبة المرحلة الثانوية بدنيا ونفسيا وتدريبهم على حمل السلاح وفنون القتال ضمن برنامج أطلق عليه إسم "الفتوة"، كما اتخذ اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس قرارا بفتح مدرسة عسكرية للشباب ابتداء من المرحلة الاعدادية.

ولا يعتبر أهالي غزة اللغة العبرية غريبة عليهم فأكثر من 120 ألف عامل في القطاع يتحدثونها بطلاقة، بعد ان اكتسبوها من خلال سنوات عملهم الطويلة داخل اسرائيل قبل أن تفرض هذه الأخيرة حصارها على غزة.

كيف تنظر إلى قرار حماس؟ كيف يستفيد فلسطينيو غزة من الشباب من تعلم العبرية برأيك؟

وهل لهذا القرار مخاطر؟ ماهي؟

شاركونا آراءكم وتعليقاتكم حول الموضوع على صفحتنا على فيسبوك وفي الحوار الحي مع مراسلنا من غزة شهدي الكاشف.

تعليقاتكم

حفصه حسين

من تعلم لغة قوم امن مكرهم.

خالد المسعود

شي جميل وذكاء من حماس.

غالية حمد

اللغة العبرية سهلة وتعلمها مفيد النا لانو لازم نفهم عدونا كيف بيفكر وشو بيخطط ونخلي الوعي شي عام مش مقصور على فئة معينة ، ويعطيك الف عافية سيد شهدي.

بسام صدقة

خطوه سليمه مئه بالمئه وحبدا لو ان السلطه الفلسطينيه تحدوا حدوها فقد تكون احدى اسلحه النضال والتحرير.

شهدي الكاشف

شكرا يا استاذة غالية بالفعل اللغة فيها كثير من المفردات المتشابهة مع اللغة العربية والناس في غزة يقولون ان تعلمها مفيد جدا بالنسبة لهم.

عقيل مهيدين

تعلم اية لغة مفيد ولا ضرر منه ..فالعلم بالشيء خير من الجهل به، واللغة ((ســـلاح)).

شهدي الكاشف

تعليم اللغة العبرية بدء قبل مجيء السلطة الفلسطينية في عام 1994 ،وكان ضمن المناهج الفلسطينية وكانت اسرائيل تشرف على تدريب معلمين فلسطينيين بل وتعطيهم حواز من اجل تعليم وتعلم اللغة العبرية، وكانت ترسلهم الى معاهد متخصصة في اسرائيل لتعلم اللغة ولكن مع حلول العام 1996 قررت السلطة الفلسطينية بزعامة ياسر عرفات انذاك وقف تعليم اللغة العبرية في المدارس الفلسطينية.

عبد المصبحي

يجب دعوة الإسرائيليون للدخول في الإسلام.

محمد عبد الوهاب العرب

مفيش مشكله بس بشرط ان يكون القران ماده اساسيه في التعليم.

شهدي الكاشف

هناك بعض القضايا في غزة تجعل من تعلم اللغة العبرية امرا مهما.

سعاد رضا

تعلم لغة اخرى شيء مهم وضروري للتواصل سيما لو كان عدوك ففهم لغته ييسر لك توصيل ما تريد التعبير عنه لازم و ضروري معرفة لغات لآمن مكرهم.

خالد الفتحي

الحروب الان هيا حروب معرفية و علمية و ليس فقط السلاح.

محمد حمزة

صحيح امن شرهم لكن حماس والاخوان المسلمين من صنع الغرب.

جالبن اوين

القرار صائب, وأتمنى ان يوفق حماس في ذلك, فمن تعلم لغة قوما امن ضرهم.

محمد رضا

من عرف لغة قوم إمن شرهم .... فالجيران لما يكونوا مختلفين عنك فمن الأفضل أن تعرف لغتهم كي تعرف تفكيرهم و ما يخططون من شر لنا.

شهدي الكاشف

هناك مئات المزارعين والسكان الذين تقع منازلهم بالقرب من السياج الحدودي والمناطق العازلة التي انشأتها اسرائيل على طول الحدود مع غزة وهم يستمعون ليلا نهارا الى الجنود الاسرائيليين وهم يتحدثون او يصرخون بوجههم ويقول كثير منهم انهم يتمنون لو كانوا يعرفون ما الذي يقال وما الذي يقوله لهم الجنود،، كما هو الحال في بلدة خزاعة على سبيل المثال بجنوب قطاع غزة.

نصرالدين محمد احمد الرفاعى

ممتاز.

شهدي الكاشف

ما علمناه من خلال تجوالنا في المدارس التي يتم فيها تطبيق القرار بشكل اختياري ان غالبية الطلبة وجدوا تجشجيعا من اولياء امورهم وحثهم على تعليم اللغة.

أبو بكر بخاري

قرار استراتيجي له مردوده الامني والسياسي ويخدم القضية الفلسطينية.

جيمس أونيانغو

من المهم تعلم لغة العدو، و في نظري هذا القرار صائب.

إيمان علي

أدهشتنا حماس بهذا القرار!!حقيقة فيه الكثير من السلبيات.

فاطمة الزهراء

ممتاز من كل النواحي فبدون لغة عدوك أبدا لن تهزمه.

فرح واؤل

اللغة هي سلاح.

المزيد حول هذه القصة