الرئيس المصري محمد مرسي يعدل موعد الانتخابات النيابية

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا جمهوريا بتعديل موعد الانتخابات النيابية بما يتوافق مع أعياد المسيحيين المصريين.

وبموجب القرار الجديد جرى تقديم موعد الجولة الاولى للانتخابات بحيث تجري في 22 و23 ابريل / نيسان بعدما كانت مقررة يومي 27 و28 من الشهر ذاته فيما تجري الاعادة للجولة نفسها يومي 28و29 أبريل بدلا من يومي 3 و5 ايار/مايو.

وكان الأقباط المصريون شكوا من ان الموعد المبدئي لهذه الانتخابات يتعارض مع الاحتفال بعيد الفصح.

وكانت باكينام الشرقاوي مساعدة رئيس الجمهورية قالت في وقت سابق إنه "جار بحث الإجراءات القانونية والتنسيق مع الجهات المعنية للتوصل إلى المواعيد الجديدة وسيصدر قرار رئاسي في هذا الصدد في شكله النهائي خلال ساعات".

Image caption مرسي يدرس تعديل موعد الانتخابات النيابية لتعارضها مع أعياد الأقباط

وقال رئيس مجلس الشورى أحمد فهمي إن الرئيس محمد مرسي سيعدل موعد بدء انتخابات مجلس النواب بعد طلبات من أعضاء مسيحيين بمجلس الشورى.

وكان أعضاء مسيحيون بالمجلس احتجوا على موعد بدء الانتخابات الذي أعلنه مرسي يوم الخميس لأنه يتزامن مع أعيادهم.

وقال فهمي لأعضاء مجلس الشورى "الرئيس محمد مرسي استجاب لرغبات نواب المجلس الأقباط والكنيسة بتغيير موعد الانتخابات القادمة لمجلس النواب".

وكان الرئيس المصري قد أصدر مرسوما رئاسيا الخميس أوضح فيه أن انتخابات مجلس الشعب ستجري على أربع مراحل تنتهي يوم 6 يوليو/تموز التالي باجتماع المجلس الجديد.

دعوة للمقاطعة

في هذه الأثناء، دعا محمد البرادعي، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني المعارضة، إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المصرية المقررة يوم 27 أبريل/نيسان المقبل.

وقال البرادعي في رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، نقلتها وكالة رويترز للأنباء، إنه "لا يريد أن يكون جزءا من عملية خداع".

وأضاف البرادعي في رسالته أنه كان قد دعا عام 2010 إلى مقاطعة مماثلة للانتخابات المصرية في ظل حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة شعبية في الحادي عشر من فبراير/شباط عام 2011.

المزيد حول هذه القصة