المدعي العام الايراني السابق سعيد مرتضوي يمثل أمام المحكمة بتهم غير معلنة

  • 23 فبراير/ شباط 2013
مورتازوف، المدعي العام الايراني السابق، كان من المقربين للرئيس احمدي نجاد

من المقرر ان يمثل المدعي العام الايراني السابق سعيد مرتضوي، المقرب من الرئيس أحمدي نجاد، أمام المحكمة في 26 فبراير/شباط، بحسب وكالة الأنباء الايرانية (فارس).

و رفض رئيس المحكمة الجنائية في طهران محسن افتخاري الافصاح عن التهم المنسوبة إلى مرتضوي في الوقت الحالي قائلا إنه "سيقوم مدعي النيابة باعلان التهم المنسوبة له في المحكمة لكنه ليس من المسموح لنا عن ذلك الأن".

ونقلت وكالة (فارس) عن افتخاري قوله إن "الجلسة سوف تكون علنية إلا إذا قرر القضاة غير ذلك".

كانت السلطات الإيرانية أطلقت سراح المدعي العام السابق بعد يومين من اعتقاله بدون إعطاء الأسباب في 4 فبراير/شباط الماضي، حسب وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

واعتقل مرتضوي مباشرة بعد اتهام أحمدي نجاد علانية أسرة رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني بمحاولة استخدام نفوذها لتحقيق مكاسب مالية.

ويرى مراقبون أن توقيت الاعتقال يوحي بأنه مرتبط باتهامات فساد وتحمل إشارة جديدة على أن أحمدي نجاد فقد حظوته عند مرشد الثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي.

كان مرتضوي أعفي من منصبه في 2010 على خلفية وفاة ثلاثة محتجين كانوا في الحجز في أعقاب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل عام 2009 والتي قالت المعارضة إن خروقات تخللتها لفائدة أحمدي نجاد.

المزيد حول هذه القصة