البرادعي يحذر من الفوضى في مصر بسبب الانتخابات النيابية

أكد المعارض المصري البارز ومؤسس حزب الدستور محمد البرادعي رفضه المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة في 22 من أبريل / نيسان.

وأشار البرادعي في حديث خاص مع بي بي سي إلى أن جبهة الانقاذ المعارضة التي يعمل منسقا عاما لها وتضم المرشحين الرئاسيين السابقين عمرو موسى وحمدين صباحي تتجه إلى مقاطعة تلك الانتخابات.

ودعا البرادعي الرئيس محمد مرسي إلى عدم المضي قدما في إجراء الانتخابات.

وحذر البرادعي في تصريحات لمراسل بي بي سي جيم موير من خطر اندلاع الفوضى وزعزعة الاستقرار في مصر إذا تمت الانتخابات مضيفا أن الأمر قد يستدعي تدخل الجيش.

Image caption البرادعي رفض المشاركة في الانتخابات ودعا إلى مقاطعتها

وقال البرادعي إن الانتخابات جزء من البناء الديمقراطي و"قبل أن ندخل فيها يجب أن يكون هناك دستور ديمقراطي، قضاء مستقل، إعلام مستقل ، و هذا ليس متوافر".

وشدد البرادعي على تماسك جبهة الانقاذ موضحا أنها تضم أحزاب من اليسار والوسط واليمين بينهم اختلافات في بعض التفاصيل وانما الهدف واحد وهو مصر ديمقراطية.

وشكك البرادعي في القدرة على اجراء انتخابات برلمانية في اطار الموقف الاقتصادي المتدهور، مشيرا إلى أن الأمور في مصر تتغير كل يوم.

وأوضح البرادعي أن العالم لن يقدم مساعدات اقتصادية إلى مصر في غياب التوافق المجتمعي.

المزيد حول هذه القصة