سوريا:مقتل حوالي" 150 شخصا" في معارك السبت

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن عدد القتلى يوم أمس السبت في سوريا بلغ حوالي مئة وخمسين شخصا.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات استمرت في عدة مناطق من بينها حلب وريف دمشق ودرعا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان "الجيش يحاول من اسابيع التقدم باتجاه حلب من الشرق تحضيرا لشن هجوم. يجري حاليا ارسال جنود من قوات النخبة الى هناك".

واضاف ان "استخدام الجيش لصواريخ ارض-ارض ضد حلب يندرج في اطار محاولة التقدم هذه".

وقال مصدر عسكري سوري رفض كشف هويته ان تعزيزات هي في طريقها الى مطار حلب الدولي حيث تدور معارك بين الجنود النظاميين والمقاتلين المعارضين "الذين يستخدمون عبوات ناسفة على الطرق في محاولة لمنع تقدم القوات".

وقال المرصد ان المعارضة المسلحة سيطرت تماما على موقع الكبر في محافظة دير الزور بعد ايام عدة من المواجهات العنيفة مع المقاتلين المعارضين".

واوضح المرصد السوري ان السيطرة على موقع الكبر تتيح للمقاتلين المعارضين السيطرة على الطريق التي تربط مدينة دير الزور بمدينة الرقة الواقعة شمال غربي البلاد.

ادانة قصف حلب

من جانبها دانت الولايات المتحدة بشدة القصف بالصواريخ على مدينة حلب شمال سوريا الذي ادى الى مقتل العشرات الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند في بيان السبت ان "حكومة الولايات المتحدة تدين باشد العبارات اطلاق الصواريخ على حلب، وآخر هذه الهجمات اطلقت خلالها صواريخ سكود على حي في شرق المدينة".

وكان الائتلاف السوري المعارض، وهو اكبر تكتل معارض، قد قرر تعليق انشطته الدبلوماسية خارج البلاد اجتجاجا على ما سماه الفشل "المخزي" في وقف قصف مدينة حلب التاريخية.

المزيد حول هذه القصة