شهداء الاقصى تتبني اطلاق صاروخ على جنوب اسرائيل

عسقلان
Image caption قوات الأمن الإسرائيلية تحيط بالمكان حيث سقط الصاروخ في عسقلان

أعلنت كتائب شهداء الأقصى مجموعات الشهيد لؤي قنع ومجموعات فارس الليل مسوؤليتها عن قصف مدينة عسقلان بصاروخ من نوع "جراد" صباح الثلاثاء.

وأكدت الكتائب في بيان لها أن اطلاق الصاروخ جاء رداً على مقتل الأسير عرفات جرادات الذي استشهد في السجون الاسرائيلية.

واضاف البيان "إن الحرية لن تأتي إلا بالتضحية لا بالاستجداء وعلينا أن نقاوم عدونا بكل الوسائل المتاحة أمامنا" مؤكدة تمسكها بالكفاح المسلح ضد "العدو الاسرائيلي" واستمرارها بالمقاومة.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد اكدت لبي بي سي إن صاروخا أطلق من قطاع غزة سقط في مدينة عسقلان جنوبي اسرائيل دون احداث خسائر في الأرواح لكنه احدث بعض الخسائر المادية.

و يعد الهجوم هو الاول منذ عقد هدنة في نوفمبر/ تشرين الثاني بين اسرائيل و حركة حماس.

وفي رد فعل سريع على الحادث قامت السلطات الاسرائيلية بإغلاق معبري كرم ابو سالم التجاري وبيت حانون مع القطاع بشكل مفاجئ.

من ناحية اخرى، طالبت الامم المتحدة بفتح تحقيق مستقل لكشف ملابسات وفاة فلسطيني في سجن اسرائيلي، محذرة من احتمال اندلاع موجات عنف جديدة بين اسرائيل والفلسطينيين اثر التوتر الذي ساد هذه المناطق خلال الايام القليلة الماضية.

و دعا منسق الامم المتحدة للشرق الاوسط روبرت سيري اثر تشاوره مع رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض باجراء تحقيق محايد لكشف ملابسات وفاة عرفات جرادات الناشط في حركة فتح الذي توفي السبت في سجن اسرائيلي.

وتؤكد السلطة الفلسطينية ان جرادات توفي نتيجة "التعذيب".

المزيد حول هذه القصة