أهم حوادث المناطيد السياحية في مصر وتأثيرها

Image caption تحظى سياحة المناطيد في مصر باقبال كبير بين السائحين.

بعد سقوط منطاد في الأقصر، نتيجة حريق نشب فيه تسبب في مقتل 19 سائحا ندرج هنا أشهر حوادث المناطيد في مصر خلال السنوات الماضية، التي وضعت إثرها مجموعة من إجراءات السلامة الرامية الى ضمان أمن وسلامة السياح.

ففي عام 2009 وقعت مجموعة من حوادث المناطيد، إذ تحطمت أواخر فبراير/ شباط، ثلاثة مناطيد، تحمل 60 سائحا في نفس اليوم في أماكن منفصلة، وأدى الحادث إلى إصابة سبعة ركاب بكسور في العظام، بينما وقع قبل أسبوعين من ذلك حادث آخر مماثل تسبب في إصابة سبعة سائحين.

وفي أبريل/ نيسان من نفس العام أصيب 16 شخصًا بينهم سائحتان بريطانيتان في تحطم منطاد خلال جولة سياحية في الأقصر، ويعتقد أن سبب تحطمه هو اصطدامه بأحد ابراج الارسال التابعة لاحدى شركات تشغيل خدمات المحمول في مصر، بالقرب من قرية القرنة على الضفة الغربية لنهر النيل.

وفي أبريل/ نيسان عام 2008، تحطم منطاد يحمل أربعة من السائحين الاسكتلنديين اسفر عن إصابتهم بجروح خطيرة أثناء رحلة للتصوير فوق اثار الأقصر.

كما شهد عام 2007 حادثا أصيب فيه ثمانية سائحين فرنسيين وأمريكيين ومصريان عندما سقط بهم أحد المناطيد في حقل بالقرب من الأقصر، أثناء توجهه في رحلة لمشاهدة معالم المدينة جراء هبوب رياح قوية.

بعد تلك الحوادث المتتالية لا سيما ما وقع منها في عام 2009، تم تعليق رحلات المناطيد الجوية فوق منطقة وادي الملوك لمدة ستة أشهر، حيث شددت الدولة على إجراءات السلامة فضلا عن خضوع نحو 42 طيارا لدى ثماني شركات تعمل في مجالات رحلات المناطيد إلى دورات تدريبية إضافية، وتحدد الحد الأقصى لعدد الراكبين في المنطاد الواحد بثمانية أشخاص فقط.

"حادث عرضي"

وصف معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين، في اتصال هاتفي مع بي بي سي اسباب الحادث بـ "العرضية" وانها "لن تؤثر على الاجل الطويل على مستقبل سياحة المناطيد التي تحظى باقبال كبير بين السائحين".

وأكد السيد ان "شركة (سكاي كروز)، صاحبة نشاط المنطاد، من اوائل الشركات العاملة في هذا المجال في مصر والتي يصل عددها الى عشر شركات، ويشهد لها الجميع بالكفاءة والتمتع بفريق جيد من الطيارين المهرة والاكفاء."

وفي تعليق له على التدابير الواجب اتخاذها لتلافي وقوع المزيد من الحوادث، قال السيد ان التدابير "ستتحدد بناء على نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات المعنية للوقوف على ملابسات وقوع الحادث"، مشيرا الى ان دور الدولة لا يقل أهمية عن دور الشركات من حيث "تعزيز الرقابة اللازمة على الشركات والتأكد من توافر معايير السلامة الواجبة."

وتحظى سياحة المناطيد في مصر بإقبال كبير بين السائحين فهي تبدأ عادة وقت شروق الشمس فوق معبد الكرنك ومعابد الأقصر، بالإضافة إلى وادي الملوك، كما يحرص الكثير من زوار مصر على تجربتها لكونها تتيح لهم رؤية بانورامية للمواقع الأثرية المصرية القديمة.