أتباع الصدر يعتصمون في بغداد احتجاجا على الموازنة

Image caption التصويت أجل إلى الاثنين المقبل

بدأ المئات من أتباع الزعيم الشيعي، مقتدي الصدر، اعتصاما عاما مفتوحا، في مدخل المنطقة الخضراء ببغداد، احتجاجا علي عدم إقرار الموازنة العامة الخاصة بالسنة المالية الجارية 2013.

وقد تسبب الاعتصام في اختناقات مرورية وسط المدينة، مما جعل قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا صارما حول منطقة الاعتصام.

وقد قررت السلطات الأمنية اغلاق جميع منافذ العاصمة بغداد وقطع جميع الجسور باستثناء جسري الصرافية والأئمة، اعتبارا من الليلة، للحيلولة دون انضمام المزيد من اتباع التيار الصدري من المحافظات الأخرى الى المعتصمين.

وانتقد الناطق الرسمي باسم مقتدى الصدر، الشيخ صلاح العبيدي، ما وصفه استفزازا للمعتصمين، رغم حصولهم مسبقا على ترخيص، رسمي من السلطات بالتظاهر.

ودعا رئيس مجلس النواب العراقي إلى عقد جلسة طارئة غدا للنظر في مطالب المعتصمين.

ومن الجدير بالذكر ان الكتل السياسية البرلمانية قد فشلت في آخر اجتماعاتها بالبرلمان أمس الاثنين في التوصل الى اتفاق حول الموازنة وأرجأت التصويت إلى الاثنين من الأسبوع المقبل.