اتهام أحمدي نجاد بالكفر لتشبيهه تشافيز بعيسى المسيح

Image caption أحمدي نجاد يقبل نعش تشافيز

اتهم رجل دين ايراني بارز الرئيس محمود أحمدي نجاد بالكفر لقوله في رثاء الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز إن تشافير سيعود في آخر الزمان مع عيسى المسيح.

وقال آية الله احمد جنتي، الذي يترأس مجلس صيانة الدستور والمعروف بمواقفه المتشددة، في خطبة الجمعة التي القاها بطهران "القول إن تشافيز سيعود مع المسيح كفر."

وكان جنتي يشير الى ما قاله الرئيس أحمدي نجاد في السادس من الشهر الجاري من أن تشافيز "شهيد"، وانه "سيعود مع عيسى المسيح والمهدي المنتظر."

وقال جنتي إن رجال الدين الايرانيين قد اغضبتهم هذه الأقوال.

وتساءل رئيس مجلس صيانة الدستور "هل ينبغي للناس أن يتفوهوا بكل ما يجول في أفكارهم؟ اتمنى لو كان (أحمدي نجاد) قد قضى بضعة أيام في التأمل قبل الخوض في هذه الأمور."

وأضاف "كان تشافيز زعيما محبوبا وعدوا للأمريكيين، وكان برنامجه السياسي مقبولا جدا، ولكنه لم يكن من المسلمين."

يذكر ان تشافيز كان قد زار ايران 13 مرة بين عام 1999 ووفاته الاسبوع الماضي، بينما زار أحمدي نجاد فنزويلا ست مرات.

المزيد حول هذه القصة