مقتل 50 جنديا سوريا "بأيدي مسلحين مجهولين" على الأراضي العراقية

Image caption مخاوف متنامية من امتداد الصراع في سوريا الى الدول المجاورة

قال مسؤولون عراقيون إن مسلحين مجهولين قتلوا اليوم 50 جنديا حكوميا سوريا كانت السلطات العراقية تنقلهم بعد ان نزحوا الى العراق هربا من هجوم معارضين مسلحين .

وقال مسؤول عراقي لبي بي سي إن 65 من رجال الشرطة والموظفين السوريين دخلوا الحدود العراقية عبر منفذ اليعربية الحدودي بسبب الاشتباكات المسلحة بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي.

واضاف أنه خلال محاولة الجيش العراقي نقلهم الى معبر الوليد الذي يسيطر عليه الجيش النظامي هاجمتهم مجموعة مسلحة وقتلت 6 جنود عراقيين وجرحت 2 اخرين.

وأوضح ان 50 جنديا سوريا لقوا مصرعهم وجرح 9 اخرون تم نقلهم الى مستشفيي الرطبة والرمادي.

وفي اعقاب الحادث اكد علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس وزراء العراق في تصريحات لوكالة الانباء الفرنسية ان بلاده "ستتصدى بكل قوة" لمحاولة نقل الصراع السوري اليها.

مقتل جندي عراقي

وكانت الحكومة العراقية قد اعلنت يوم امس الاحد عن مقتل جندي عراقي في المعارك التي دارت بين القوات العراقية وقوات تابعة للمعارضة السورية عند منفذ اليعربية.

واضافت ان المعارك اسفرت ايضا عن إصابة جندي عراقي آخر وشخصين مدنيين.

وقال مسؤول عراقي إن اربعة جنود سوريين نقلوا للعلاج في مستشفيات عراقية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية إنّ "القوات العراقية التي اصابتها النيران كانت تتمركز على بعد نحو ستّمئة متر من نقطة المعبر الحدودي الواقع في شمال غرب العراق في محافظة نينوى.

وقد هاجم المجلس الوطني السوري المعارض تصريحات لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وقال انها معادية للشعب السوري وثورته.

وندد المجلس في بيان بما وصفه بأمر رئيس الوزراء العراقي لقواته بتخطي الحدود المشتركة، وقصف مواقع داخل الاراضي السورية، باعتباره انتهاكا للسيادة الوطنية السورية.

المزيد حول هذه القصة