جون كيري: الأسلحة تقدم إلى قوى معتدلة في المعارضة السورية

جون كيري مع معاذ الخطيب
Image caption كيري بدأ يثق بوصول الأسلحة إلى قوى المعارضة المعتدلة

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في مؤتمر صحفي في الدوحة إن الأسلحة التي تقدمها دول أخرى إلى المعارضة السورية بدأت تصل إلى القوى المعتدلة.

وأضاف كيري، الذي يزور المنطقة حاليا في أول زيارة له إلى الخارج كوزير للخارجية الأمريكية، أنه تحدث إلى حكومات المنطقة حول طبيعة الأسلحة المقدمة إلى قوى المعارضة وكيفية ضمان وصولها إلى القوى المعتدلة.

يذكر أن المملكة العربية السعودية وقطر يقدمان أسلحة إلى قوى المعارضة، لكن الولايات المتحدة مترددة في تقديم الاسلحة لأنها تخشى أن تقع في أيدي المتشددين الإسلاميين الذي قد يستخدمونها ضد أهداف غربية.

وقال كيري إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يريد أن يعطي الرئيس السوري بشار الأسد فرصة أخرى لمغادرة السلطة سلميا، لكنه قد يتخذ إجراءات أخرى للضغط عليه.

وقال كيري في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس وزراء قطر، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، إنه في الأشهر الأخيرة بدأت الولايات المتحدة تثق بالآلية المستخدمة لإيصال الأسلحة إلى المعارضة وأنها الآن تصل إلى الجهات الصحيحة.

يذكر أن 70 ألف شخص قد قتلوا حتى الآن في سوريا منذ بدء الثورة على نظام الرئيس بشار الأسد، بينما فر من البلاد بسبب القتال بين قوات المعارضة والنظام حوالي مليون شخص.

وتشارك السعودية وقطر الدول الغربية مخاوفها من صعود الجماعات المسلحة المتحالفة مع القاعدة وتقولان إن الحل هو في أن تنخرط الدول الخارجية، كالسعودية وقطر، في دعم المعارضة المسلحة. وتجادل الدولتان في أن بناء علاقات مع قوى المعارضة المفضلة هو الطريق الوحيد لضمان تهميش القوى المتشددة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد قال في روما الخميس الماضي إن الولايات المتحدة قد تتخذ إجراءات أخرى إذا ما اختار الأسد عدم مغادرة السلطة سلميا، لكن هذا يبدو بعيدا بعد عامين من القتال بين المعارضة والنظام.

وأضاف أن واشنطن سوف تغير سياستها الحالية وتبدأ بتقديم المساعدات الطبية والغذاء مباشرة إلى الجيش السوري الحر.

وقال كيري إن هدف الرئيس أوباما من عدم تزويد المسلحين بالأسلحة هو محاولة تقليص أعمال القتل وإنهاء الحرب وأعمال العنف.

المزيد حول هذه القصة