عز الدين الدولة وزير الزراعة العراقي يستقيل بعد مقتل متظاهر في الموصل

مظاهرات في الموصل
Image caption عز الدين الدولة تقدم باستقالته إثر مثتل متظاهر في الموصل

أعلن وزير الزراعة العراقي عز الدين الدولة استقالته احتجاجا على مقتل متظاهر في احتجاجات بالموصل في ثاني استقالة لوزير من حكومة نوري المالكي في غضون اسبوع.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك قوله إن "وزير الزراعة استقال اليوم" مضيفا ان الوزير المنتمي الى قائمة العراقية طرح موضوع استقالته منذ فترة، واليوم صعد حدث قتل متظاهر من الموضوع فأعلنها".

وبثت قنوات عراقية كلمة للوزير قال فيها " أقف امام شعبي وأهلي في نينوى وأعلن أنني استقيل من هذه الحكومة لانه لا مجال للاستمرار في حكومة لا تلبي مطالب الشعب".

وتأتي استقالة وزير الزراعة بعد أسبوع من استقالة وزير المالية العراقي رافع العيساوي خلال مظاهرة جرت في الرمادي غرب بغداد مناهضة لرئيس الحكومة المالكي.

مظاهرات الموصل

وأفاد مكتب بي بي سي في بغداد نقلا عن مصادر في الموصل أن قوات الأمن فتحت النار على المتظاهرين في ساحة الاحرار وسط الموصل بعد احتجاجهم على قيام تلك القوات باعتقال احد شيوخ عشائر الجبور الشيخ حسين العبيد ما تسبب بمقتل احد المتظاهرين وجرح ثلاثة آخرين.

وفي ديالى، أفادت تقارير بأن قوات الأمن في مدينة بعقوبة منعت وسائل الاعلام من تغطية المظاهرات التي اعقبت صلاة الجمعة في جامع سارية وسط المدينة حيث احتشد قرابة الف متظاهر يرفعون العلم العراقي القديم وشعارات تنادي باسقاط رئيس الوزراء نوري المالكي، وصور رجل الدين السني عبد الملك السعدي.

المصدر قال ان قوات الامن حاولت ومن خلال دس احد عناصرها تصوير المتظاهرين الذين اكتشفوا وجوده فاعتدوا عليه بالضرب وقاموا بتحطيم آلة التصوير التي كان يحملها.

المزيد حول هذه القصة