محكمة الاستئناف بالكويت تشدد حكم السجن الصادر بحق الناشط بدر الرشيدي

أمير الكويت
Image caption اتهم الرشيدي "باهانة الذات الأميرية"

قررت محكمة الاستئناف الكويتية تشديد حكم السجن الصادر بحق الناشط بدر الرشيدي من سنتين الى خمس سنوات بتهمة الدعوة لقلب نظام الحكم في الامارة و"اهانة الذات الأميرية."

وكانت محكمة كويتية قد أصدرت في الثامن والعشرين من نوفمبر / تشرين الثاني الماضي حكما بسجن الرشيدي لمدة سنتين.

وقال محمد الحميدي، مدير الجمعية الكويتية لحقوق الانسان، في تصريحات نقلتها عنه وكالة فرانس برس إن الرشيدي اتهم بالتحريض للاطاحة بنظام الحكم في الكويت وبنشر انباء كاذبة في الخارج وببث "تغريدات" مهينة بحق أمير البلاد.

ويحق للرشيدي رفع القضية الى محكمة التمييز اعلى سلطة قضائية في الكويت والتي تعتبر قراراتها نهائية.

وفي حكم آخر، دحضت محكمة الاستئناف حكما بالسجن لمدة سنتين كان قد صدر بحق الناشط المدافع عن حقوق عديمي الجنسية (البدون) عبدالحكيم الفضلي، وبرأت ساحته من تهم تنظيم الاحتجاجات والتحريض على التظاهر التي كانت موجهة اليه.

وكان الفضلي قد سلم نفسه للسلطات قبل شهرين، حيث كان الحكم قد صدر بحقه في العام الماضي غيابيا.

يذكر ان القضاء الكويتي، في حملة وصفها معارضون بأنها تستهدف ناشطي ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، قد اصدرت احكاما بالسجن لمدد مختلفة بحق عشرة اشخاص بتهمة اهانة الأمير، بينما يخضع عشرات غيرهم لمحاكمات بتهم مشابهة.

المزيد حول هذه القصة