ناشطون فلسطينيون وأجانب يقيمون "قرية" مقابل مستوطنة معالي أدوميم بالضفة الغربية

Image caption التوسع الاستيطاني يجري على قدم وساق في جبل ابو غنيم

نصب العشرات من الفلسطينيين والنشطاء الاجانب خياما مقابل مستوطنة معالي أدوميم المقامة على القرى الشرقية لمدينة القدس.

وأشار النشطاء الفلسطينيون الى أن هدف هذا النشاط هو العودة الفلسطينية الى حي "أحفاد يونس،" وهو أحد أحياء قرية بابا الشمس الافتراضية والتي تم تدميرها بعد انشائها بيومين في يناير / كانون الثاني الماضي.

وقال النشطاء الفلسطينيون إن "أهدافنا أولا التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى دياره وأراضيه التي هجر منها، وحقه في ممارسة السيادة على أرضه، بدون إذن من أحد، وثانيا حماية الارض من الاستيطان وخاصة حماية القدس من سياسة التهويد والتطهير العرقي، وثالثا تعزيز المقاومة الشعبية كشكل من اشكال المقاومة المختلفة".

وتتزامن هذه الفعالية الشعبية الفلسطينية مع زيارة الرئيس الامريكي باراك أوباما للمنطقة واللقاءات التي سيجريها مع السلطة الفلسطينية في مدينتي رام الله وبيت لحم يومي الخميس والجمعة.

المزيد حول هذه القصة