العراق: اغتيال عضو مجلس بلدي وشخصين آخرين في حوادث متفرقة

اعمال عنف في كركوك
Image caption شهدت كركوك الشهر الماضي هجوما انتحاريا استهدف مبنى مديرية الشرطة في المدينة وأسفر عن مقتل 16 شخصا

اغتال مسلحون ثلاثة أشخاص، بينهم عضو مجلس محلي ومسؤول في اللجان الشعبية في هجمات متفرقة في العراق الأحد، حسب مصادر أمنية وطبية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الشرطة في مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)قوله إن "مسلحين مجهولين اغتالوا بنيان صبار العبيدي، أحد مسؤولي اللجان الشعبية في المدينة، أمام منزله في حي الواسطي جنوبي كركوك".

واشار المصدر إلى أن هذا هو الهجوم الثاني الذي تعرض له بنيان خلال شهر إذ "كان قد أصيب بجروح إثر تعرضه لهجوم مسلح قبل نحو اسبوعين".

كما نقلت عن مصدر طبي في مستشفى كركوك العام تأكيده لتلقي جثة الضحية.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن مسلحين مجهولين اغتالوا عضو في المجلس البلدي لقضاء هيت (170 كلم إلى الغرب من بغداد) الاحد.

ونقلت الوكالة ذاتها عن المقدم كيلان كافي من الشرطة قوله إن "مسلحين مجهولين اغتالوا عبد المنعم محمد عضو مجلس بلدي قضاء هيت".

وفي حادث اغتيال ثالث، أفاد عقيد في الشرطة بأن "مسلحين مجهولين اغتالوا مزارعا في احد البساتين عند قرية مخيفة" الواقعة الى الشمال من مدينة بعقوبة الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمال شرق بغداد.

وانفجرت عبوة ناسفة في طريق سيارة مدينة في ناحية خان بني سعد الواقعة على بعد عشرة كلم إلى الجنوب من بعقوبة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح.

وكانت مدينة كركوك شهدت الشهر الماضي هجوما انتحاريا استهدف مبنى مديرية الشرطة في المدينة وأسفر عن مقتل 16 شخصا على الأقل وأصابة نحو 90 آخرين.

المزيد حول هذه القصة