البرلمان التونسي يصوت على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة العريض

البرلمان التونسي
Image caption أرجيء التصويت على منح الثقة للحكومة إلى الأربعاء

يصوت المجلس التأسيسي التونسي "البرلمان" اليوم الأربعاء على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة علي العريض القيادي في حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس.

وكان من المقرر أن يصوت المجلس خلال الجلسة العامة التي عقدها الثلاثاء على منح الثقة للحكومة الجديدة إلا أنه تم إرجاء التصويت إلى الأربعاء.

وقدم العريض في خطاب ألقاه امام نواب المجلس برنامج عمل حكومته الذي تعهد فيه بإعادة الأمن إلى تونس ومحاربة غلاء المعيشة و"النهوض بالاقتصاد والتشغيل" في البلاد.

وقال العريض إن الحكومة ستركز على تحقيق أربع اولويات وهي "توضيح الرؤية السياسية وتهيئة الظروف لاجراء الانتخابات، وفرض الأمن ومقاومة الجريمة والانحراف والعنف ومواصلة النهوض بالاقتصاد والتشغيل، ومواصلة الاصلاح".

وأوضح العريض قائلا إن حكومته ستعمل، بعد نيل ثقة البرلمان، "لمرحلة قصيرة لأننا عازمون على أن ينتهي عملها مع نهاية العام الجاري على اقصى تقدير".

وأشار رئيس الوزراء التونسي إلى أن وزارات السيادة في حكومته وهي الدفاع والداخلية والعدل والخارجية أسندت إلى شخصيات محايدة ومستقلة.

وكلف العريض بتشكيل الحكومة الجديد خلفا لحمادي الجبالي، الأمين العام لحركة النهضة، الذي استقال الشهر الماضي احتجاجا على رفض حزبه مقترحا بتشكيل حكومة غير حزبية لاخراج البلاد من ازمة سياسية اججها اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد.

المزيد حول هذه القصة