إحياء الذكرى السنوية 25 لضرب بلدة حلبجة الكردية بالكيمياوي

شارك المئات في حفل مهيب أقيم في مدينة حلبجة العراقية الكردية القريبة من الحدود مع إيران لاحياء الذكرى السنوية 25 لضرب المدينة بالاسلحة الكيمياوية.

فقد تجمع العديد من سكان المدينة حول "نصب الشهيد" الذي أقيم فيها تخليدا لذكرى اكثر من خمسة آلاف من أهلها الذين قتلوا عندما ضرب النظام العراقي السابق المدينة بالاسلحة الكيمياوية، بينما رفع آخرون صور الضحايا ومعظمهم من النساء والأطفال.

وكانت الطائرات العراقية قد قصفت في السادس عشر من مارس آذار من عام 1988 - اثناء الحرب العراقية الايرانية - حلبجة بالقنابل والصواريخ المزودة بمزيج من غاز الخردل وغيرها من الغازات السامة، وذلك بعد ان انسحبت القوات العراقية منها.

وقالت الحكومة في حينه إنها كانت تحاول طرد القوات الايرانية التي تسللت الى المدينة، بينما يقول الأكراد إن قوات البيشمركه الكردية هي التي استولت عليها وان القوات العراقية استخدمت السلاح الكيمياوي في محاولة لطردهم منها.

ولكن على أي حال تعتبر مذبحة حلبجة أسوأ هجوم كيمياوي يشن على مدنيين في التاريخ.

وما زال العديد من سكان حلبجة يعانون من تأثيرات الغازات السامة التي تعرضوا لها في ذلك اليوم.

المزيد حول هذه القصة