نتنياهو يوقع اتفاق تشكيل الائتلاف الحكومي

Image caption نتنياهو يشكل تحالفا حكوميا جديدا

وقع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في اللحظة الاخيرة اتفاق التحالف مع يمين الوسط واليمين القومي الديني القريب من المستوطنين على ان يقدم السبت تشكيلة حكومته الجديدة إلى الرئيس شيمون بيريز.

وقال نتنياهو في بيان ان "رئيس الوزراء يرحب باتفاقي الائتلاف اللذين وقعهما تحالف ليكود و اسرائيل بيتنا مع يش عتيد والبيت اليهودي".

واوضح نتنياهو زعيم تكتل الليكود بعد مفاوضات شاقة استمرت اربعين يوما انه سيقدم حكومته الى الرئيس بيريز مساء السبت مع انتهاء يوم العطلة الاسبوعية.

وفي وقت سابق اعلن رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت انه وقع الاتفاق وكتب على موقعي فيسبوك وتويتر "بعون الله وقعنا ان الحكومة الثالثة والثلاثين لاسرائيل على الطريق الصحيح".

ولم يعقد اي اجتماع الجمعة بين موقعي الاتفاق وعزت وسائل الاعلام هذا الأمر إلى التوتر الذي برز في الأيام الأخيرة بين شركاء الائتلاف الجديد.

وستؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام الكنيست يوم الأثنين وذلك قبل يومين فقط من أول زيارة يقوم بها الرئيس الامريكي باراك اوباما لاسرائيل.

وبموجب الاتفاق، سيتولى الليكود حقيبتي الدفاع والداخلية على أن يتولى نتنياهو إدارة وزارة الخارجية في انتظار انتهاء محاكمة وزير الخارجية السابق افيغدور ليبرمان حليفه الانتخابي وزعيم حزب اسرائيل بيتنا القومي.

وحصل حزب يش عتيد على وزارتي المالية والتربية فيما حصل البيت اليهودي على وزارتي التجارة والصناعة والاسكان التي تشرف خصوصا على بناء المستوطنات.

اما وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني التي كان حزبها الوسطي الجديد "الحركة" أول من وقع اتفاقا مع نتنياهو الشهر الماضي فستتولى وزارة العدل وستكلف ايضا بملف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وبذلك سيضم الائتلاف الحكومي احزابا تسيطر على 68 نائبا من اصل 120 عضوا في الكنيست.

ويتوقع المحللون ولاية ثالثة شاقة لنتنياهو الذي يفترض ان يتعامل مع "تحالف يشكل كابوسا له" بحسب العنوان الرئيسي لصحيفة هآرتس بعدما اضطر للتخلي عن تحالفه مع الحزبين الدينيين المتشددين شاس واليهودية الموحدة للتوراة من اجل التحالف مع شركاء اكثر شغبا.

وكتب المحلل السياسي للصحيفة اليسارية انه بالنسبة الى نتنياهو "يمثل يائير لابيد ونفتالي بينيت كل المخاطر: فهما شابان وحديثان ويتمتعان بالشعبية بينما يمثل هو الحرس القديم.

واضاف انه "لا يستطيع شراءهما كما في التحالفات السابقة, بالتعويضات العائلية والهبات للمدارس الدينية

المزيد حول هذه القصة