رسوم غرافيتي بالقرب من مقر الإخوان المسلمين تتسبب في اشتباكات المقطم

Image caption الرسوم كانت وراء الاشتباكات

تسببت رسوم غرافيتي رسمها متظاهرون مصريون عند مقر مكتب ارشاد جماعة الإخوان المسلمين إلى وقوع اشتباكات بين عشرات المتظاهرين و القائمين على حراسة المقر الواقع في منطقة المقطم الهادئة شمال شرق القاهرة.

و اختلفت الأراء حول هذه الرسوم، ففي الوقت الذي أكد عدد من المتظاهرين المناهضين للأخوان أنه مجرد شكل من أشكال التعبير عن الرأي، أكدت آراء من جماعة الإخوان أن الرسوم كانت تحوي "سبابا صريحا و ايحاءات جنسية".

ولا تشير الصور التي حصلت عليها بي بي سي لبعض الرسوم إلى إيحاءات أو سباب مباشر.

و قال ياسر محرز المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين إن حق التظاهر والتعبير عن الرأي مكفول للجميع، ويعتبر من مكاسب الثورة، منتقدا ما وصفه بأنه سب وشتم وتعد على الممتلكات العامة والخاصة.

و قال الناشط أحمد دومة إنه توجه مع أخرين للتظاهر أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم للتنديد بما سماه "سيطرة الجماعة على قرارات الرئيس المصري على حد قوله".

و أضاف أنهم فوجئوا بخروج عدد ممن سماهم "ميلشيات الإخوان المسلمين" من داخل المقر مسلحين وقاموا بالاعتداء عليهم بالضرب ما أسفر عن اصابته إضافة إلي استهداف الصحفيين و التعدي بالضرب علي الفتيات.

كانت اشتباكات محدودة قد وقعت بالمقطم عصر السبت بين من كانوا يتولون حراسة المقر من ناحية ومتظاهرين تجمعوا أمامه، و رددوا هتافات مناهضة للجماعة.