نتيناهو يختار موشي يعالون لتولي حقيبة الدفاع في حكومته الجديدة

موشيه يعالون
Image caption تعد حقيبة وزارة الدفاع الحقيبة الأهم التي نالها حزب رئيس الوزراء الاسرائيلي.

أفاد مسؤول حكومي اسرائيلي بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إختار الجنرال السابق ونائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الاستراتيجية موشي يعالون لتولي منصب وزير الدفاع في الحكومة الجديدة التي شكلها.

وفي أول تصريح له بعد اختياره للمنصب قال يعالون إن دولة اسرائيل والأجهزة الأمنية ستواجه خلال السنوات القريبة تحديات كبيرة بما في ذلك التهديد النووي الايراني وحالة عدم الاستقرار في العالم العربي والتهديدات على الحدود الشمالية والجنوبية، فضلا عن القضية الفلسطينية والأوضاع الإقتصادية في البلاد ومسألة المساواة في تحمل العبء.

وتعهد يعالون بالتحلي بالمسؤولية والتروي خلال قيادة الأجهزة الأمنية المختصة في تعاملها مع هذه التحديات.

وشكر يعالون سلفه وزير الدفاع السابق إيهود باراك على الدور الذي لعبه خلال سنوات طويلة في الحفاظ على أمن الدولة.

التعيينات النهائية

ويضع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأحد اللمسات الأخيرة على التعيينات النهائية للوظائف المتبقية في حكومته القادمة التي ستؤدي اليمين قريبا.

ووفقا للاتفاق الائتلافي مع حزب "هناك مستقبل" برئاسة يائير لابيد، سينال لابيد حقيبة المالية، كما حصل حزب لابيد على حقائب التعليم والرفاه الاجتماعي، والعلوم والصحة.

وحصل نفتالي بينيت رئيس حزب "البيت اليهودي" على حقيبة الإقتصاد والتجارة والصناعة، وحصل حزبه أيضاً على حقيبة الإسكان والأديان، بموجب الإتفاق مع نتنياهو للمشاركة في الائتلاف الوزاري.

وحصلت رئيسة حزب الحركة تسيبي ليفني على حقيبة العدل وحصل حزبها على حقيبة البيئة.

وليس واضحا حتى هذه اللحظة التقسيمة النهائية للحقائب في تحالف ليكود بيتنا الحاكم، حيث دعا نتنياهو أعضاء كتلته اليوم لإبلاغهم بالوظائف التي سيحصلون عليها.

واشارت بعض المصادر إلى أن نتنياهو سيعين جلعاد أردان وزيرا للاتصالات ووزيرًا لشؤون حماية الجبهة الداخلية أيضا.

وسيتولى أردان المسؤولية عن سلطة الإذاعة والتلفزيون وسيصبح عضوا في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية.

وتعد حقيبة وزارة الدفاع الحقيبة الأهم التي نالها حزب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

المزيد حول هذه القصة