الحكومة الإسرائيلية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

نتنياهو
Image caption أكد نتنياهو بأن إسرائيل مستعدة لإجراء "تسوية تاريخية" للتوصل الى سلام مع الفلسطينيين

أدت الحكومة الإسرائيلية الإئتلافية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو اليمين الدستورية أمام البرلمان بعد مرور حوالي شهرين على بدء المشاورات بين الأحزاب السياسية في البلاد.

وقال نتنياهو بعد آدائه اليمين إن إسرائيل مستعدة لإجراء "تسوية تاريخية" للتوصل الى سلام مع الفلسطينيين.

وأضاف "مع وجود شريك فلسطيني مستعد لإجراء مفاوضات بحسن نية، فإن إسرائيل مستعدة للتوصل الى هذه التسوية التاريخية لإنهاء الصراع الدائر مع الفلسطينيين وبصورة نهائية".

وسيرأس نتنياهو هذه الحكومة الائتلافية التي تضم أحزابا تدعم بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وزراء يدعمون بناء المستوطنات

وتضم الحكومة الإسرائيلية نتنياهو عن حزب "الليكود" ويائير لابيد عن حزب "يش عتيد" ونفتالي بينيت عن حزب البيت اليهودي.

وكانت وزارتا الدفاع والإسكان - والمنوط بهما التصديق على بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة - من نصيب مؤيدين لبنائها.

فأسندت وزارة الدفاع لموشيه يعالون من حزب الليكود الذي يترأسه نتنياهو، المعارض لإيقاف بناء المستوطنات، ووزارة الاسكان لأوري اريئيل، هو مستوطن يهودي وينتمي الى حزب البيت اليهودي.

وكان أريئيل صرح أخيراً بأن "الحكومة الجديدة ستواصل توسيع المستوطنات بنفس المدى الذي كانت عليه الحكومة السابقة".

وتأتي تأدية الحكومة الاسرائيلية الجديدة اليمين الدستورية عشية زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الى إسرائيل في ظل قلق إسرائيلي من برنامج ايران النووي ومطالب الجانب الفلسطيني بإيقاف إسرائيل بناء المستوطنات للقبول بإستئناف المفاوضات المتعثرة بين الجانبين.

المزيد حول هذه القصة