سوريا تتهم المعارضة باستخدام أسلحة كيماوية في هجوم في حلب أودي بحياة 15 شخصا

سوريا
Image caption دول غربية أبدت مخاوف من استيلاء مقاتلي المعارضة السورية على بعض المخزون الكيماوي

اتهمت الوكالة العربية السورية (سانا) للأنباء مقاتلي المعارضة باستخدام أسلحة كيماوية في هجوم بمحافظة حلب بشمال سوريا.

واضافت الوكالة أن الهجوم أسفر عن سقوط 15 قتيلا.

وقالت إن إرهابيين أطلقوا صاروخا يحتوي على مواد كيماوية في منطقة خان العسل بريف حلب، وإن المعلومات الأولية تشير إلى استشهاد نحو 15 شخصا، معظمهم من المدنيين، إضافة إلى عدد من الجرحى.

ولم يرد أي تقرير بعد من وسائل إعلام مستقلة يفيد تأكيد ما أعلنته وكالة (سانا) للأنباء.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد في ديسمبر/كانون الأول 2012 أن الغربيين أعربوا في الكواليس عن مخاوفهم من وقوع الأسلحة الكيميائية التي يملكها النظام السوري في أيدي بعض مجموعات المعارضة.

وتمتلك الحكومة السورية مخزونا كبيرا من الأسلحة الكيماوية وهو ما أذكى مخاوف دولية واسعة النطاق بشأن الأمن واحتمالات استخدام تلك الأسلحة.

وقد أقر النظام السوري للمرة الأولى في يوليو/تموز 2012 بامتلاك أسلحة كيميائية وهدد باستخدامها إذا تعرض لتدخل عسكري غربي، مؤكدا أنه لن يستخدمها في أي ظرف ضد شعبه.

وكانت الانتفاضة السورية - التي اندلعت قبل عامين للإطاحة بنظام حكم الرئيس بشار الأسد - قد أسفرت عن سقوط نحو 70 ألف قتيل، وفرار مليون آخرين من الأراضي السورية.

المزيد حول هذه القصة