مصر: عشرات المصابين في الاشتباكات الدائرة بمحيط مقر الإخوان

ارتفع عدد المصابين فى الاشتباكات الدائرة بمحيط مقر الإخوان المسلمين بالمقطم إلى 71 مصابا بحسب تصريحات رئيس هيئة الاسعاف المصرية لبي بي سي.

وقال محمد سلطان إنه تم نقل 32 مصابا للمستشفيات وإسعاف 39 آخرين في سيارات الإسعاف المتمركزة بمحيط الاشتباكات، مشيرا إلى أنه لا اصابات خطيرة بينهم.

هذا واحرق مجهولون ثلاث حافلات في محيط المقر وحطموا ثلاثة آخرين في منطقة الاشتباكات.

كانت اشتباكات محدودة اندلعت بين متظاهرين معارضين لجماعة الاخوان المسلمين و أخرين مؤيدين لها في محيط المقر العام للجماعة في حي المقطم شمال شرقي القاهرة.

Image caption اندلعت اشتباكات محدودة بين متظاهرين معارضين لجماعة الاخوان المسلمين و مؤيدين في محيط المقر العام للجماعة

و تبادل الطرفان قذف الحجارة بينما لم تتدخل قوات الشرطة التي تم نشرها في محيط المبنى في وقت سابق للفصل بين الطرفين بحسب مراسل وكالة الانباء الفرنسية.

و توجهت عدة مسيرات إلى مقر الجماعة في حي المقطم استجابة لدعوات أطلقتها قوى سياسية تحت اسم "مليونية رد الكرامة" أمام المقر العام للجماعة في حي الواقع شمالي شرق العاصمة المصرية اعتراضاً على الأحداث التى وقعت منذ أيام أمام المقر.

كما خرجت عدة مسيرات موازية في محافظات مصرية أخرى حيث شهدت مدينة المحلة ثلاث مسيرات تندد بـ "حكم المرشد" في اشارة الى سيطرة المرشد العام للإخوان على الحكم في البلاد.

و شاركت عدة قوى و أحزاب فى المظاهرة، منها جبهة الإنقاذ الوطنى، ومنظمة شباب التيار الثورى، وتيار الاستقلال، ولجنة الشباب بأحزاب الوفد والدستور والمصريين الأحرار والمصرى الديمقراطى بينما توجهت حركة 6 أبريل إلى منزل الرئيس المصري محمد مرسي في التجمع الخامس.

في المقابل، حشدت الجماعة عدداً من أعضائها "للدفاع عن المقر إذا اندلعت أعمال عنف"، اضافة إلى مجموعة من أنصار القيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل، بحسب ما نشرت صحيفة "الشروق" المصرية، التي تحدثت عن توجه نحو 10 حافلات أقلت نحو 500 عنصر إلى محيط المقر.

Image caption عقدت جماعة الأخوان المسلمين مؤتمرا صحفيا بشأن الاشتباكات التي وقع في محيط مقرها

و وقعت اشتباكات منذ ايام بين متظاهرين في محيط المقر والقائمين على حراسته وتدخلت قوات الامن لفض الاشتباكات بالقاء القنابل المسيلة للدموع و القت القبض على عدد من النشطاء.

و بدات المناوشات أثناء مظاهرة لقوى ثورية رسموا خلالها بعض لوحات الغرافيتي بالقرب من مقر الجماعة احتجاجا على ما وصفوه بسيطرة جماعة الإخوان على مؤسسات الدولة.

"حل الجماعة"

و دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى لمسيرتين تتوجهان من ميدان طلعت حرب وسط القاهرة يشارك فيها كل من الألتراس والبلاك بلوك.

و تطالب القوى السياسية المشاركة بتشكيل جمعية تأسيسية وطنية لصياغة دستور جديد و حل جماعة الإخوان أو إخضاعها للقانون الحالى للجمعيات و تقنين أوضاعها بالإعلان عن مصادر تمويلها.

و قال محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين إن حماية المنشآت العامة والخاصة هى مسئولية الشرطة بالدرجة الأولى، مؤكدا في الوقت ذاته على ما سماه حق الجماعة في أن تدافع عن نفسها ومقارها وممتلكاتها.

و عقدت الجماعة مؤتمرا صحفيا لتوضيح موقفها بعد اتهام افراد ينتمون لها باستهداف الصحفيين و السيدات لكن الحاضرين من الصحفيين انسحبوا بعد ان دافع متحدث الإخوان عن حق الدفاع عن المقار دون تقديم اعتذار عما حدث.

هذا و ناشدت وزارة الداخلية كافة القوى والتيارات السياسية والشبابية الاحتكام لصوت العقل والالتزام بسلمية كافة الفعاليات وتجنب اللجوء إلى أعمال العنف.

وأغلق عدد من أهالي وأصحاب المحلات بالمقطم، المحلات التجارية في الوقت الذي أكدت الحركات الثورية المشاركة أن المظاهرة "سلمية"، محملة جماعة الإخوان مسؤولية أي أحداث عنف قد تنشب.

المزيد حول هذه القصة