200 مصاب في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للإخوان المسلمين في مصر

Image caption أحرق مجهولون حافلات يمتلكها مؤيدو الإخوان.

سقط أكثر من 200 مصاب في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الاوسط عن رئيس هيئة الإسعاف المصرية.

ودارت اشتباكات عنيفة بمحيط المقر العام لجماعة الإخوان المسلمين في حي المقطم، شمال شرقي القاهرة، احرق خلالها مجهولون حافلات يمتلكها مؤيدو الإخوان.

وتوجهت عدة مسيرات إلى مقر الجماعة في حي المقطم الجمعة استجابة لدعوات أطلقتها قوى سياسية تحت اسم "مليونية رد الكرامة" أمام المقر العام للجماعة في حي الواقع شمالي شرق العاصمة المصرية اعتراضاً على الأحداث التي وقعت منذ أيام أمام المقر.

واحتشد مؤيدو الإخوان، في المقابل، منذ مساء الخميس أمام المقر تحسبا لمحاولات اقتحامه من قبل المعارضين.

ووقعت اشتباكات بين الطرفين سقط فيها العشرات من الجرحى، بينما استخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع للتفريق بين الجانبين.

قنابل مولوتوف

واقتحم محتجون مقر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في مدينة الاسكندرية، ثاني أكبر مدينة مصرية.

وفي المحلة، أطلقت قنابل مولوتوف على مقر تابع للجماعة وأشعلوا فيه النيران، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتعرضت العديد من مقرات الإخوان لهجمات أثناء احتجاجات مناوئة للرئيس المصري محمد مرسي، الذي دفعت به الجماعة في أول انتخابات رئاسية بعد الثورة.

وتقول المعارضة إن الجماعة تسعى للسيطرة على مفاصل الدولة، وهو ما تنفيه الجماعة.

المزيد حول هذه القصة