ارتفاع قتلى الاشتباكات الطائفية في طرابلس بلبنان إلى أربعة

Image caption مسلحون في منطقة باب التبانة في اشتباكات سابقة عام 2012

ارتفع إلى اربعة عدد قتلى الاشتباكات الطائفية التي جرت لثالث يوم في مدينة طرابلس شمالي لبنان خاصة في منطقتي جبل محسن ذات الاغلبية العلوية وباب التبانة السنية.

كما اصيب في هذه الاشتباكات عشرة أشخاص على الأقل، وفق مكتب بي بي سي في بيروت.

واستمرت المواجهات بوتيرة عالية حتى صباح اليوم ثم خفّت حدتها في حين بقيت أعمال القنص مستمرة في مناطق الاشتباكات، بحسب المصدر نفسه.

وعمدت وحدات الجيش اللبناني إلى الرد على مصادر النيران وأقامت حواجز في مختلف مناطق طرابلس.

هذا وشهدت المنطقتان المتنازعتان حركة نزوح كثيفة للسكان إلى مناطق أكثر أمنا.

كانت هذه الأحداث اندلعت الأربعاء الماضي بسبب مقتل شاب علوي برصاص قنص قيل إن مصدره منطقة باب التبانة السنية.

وقال مصدر أمني ان جنديا لبنانيا اصيب في اشتباكات اليوم الخميس إذ تبادل الجيش اطلاق النار مع المسلحين، وانتشرت قوات الجيش في المنطقة في وقت سابق هذا الاسبوع في محاولة للحفاظ على الهدوء.

Image caption جنود لبنانيون ينتشرون في بيروت لاحتواء توتر أمني

وكانت اعمال العنف قد اندلعت الاربعاء بين مؤيدين ومناؤين للحكومة السورية والرئيس السوري بشار الأسد في منطقتي جبل محسن التي تؤيد الحكومة السورية وباب التبانة التي تناصر الانتفاضة ضدها.

وكثيرا ما شهدت تلك المناطق أعمال عنف على خلفية الصراع المسلح في سوريا حيث يغلب السكان العلوين على منطقة جبل محسن فيما غالبية السكان في باب التبانة هم من المؤيدين للانتفاضة.

وكانت اشتباكات سابقة في يونيو/ حزيران قد اسفرت عن مقتل 12 شخصا على الأقل.

المزيد حول هذه القصة