ايران تنفي صلتها "بالجواسيس" الذين اعتقلوا في السعودية

Image caption المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين ميهمانبارست

نفت ايران وجود أي صلة لها بمجموعة تم القبض عليها في السعودية بتهمة التجسس لصالح دول أخرى وكان من بينهم ايراني.

و أكدت وزارة الخارجية الايرانية إن ادعاء السعودية بوجود شخص ايراني الجنسية بين المعتقلين أمر لا أساس له.

ووصف رامين ميهمانبارست، المتحدث باسم الخارجية عملية الاعتقال بـ "أنه سيناريو معد مسبقا للاستهلاك المحلي".

وقالت السعودية الثلاثاء الماضي إنها اعتقلت ايرانيا ولبنانيا و16 سعوديا بتهمة جمع معلومات عن مواقع حساسة لصالح دولة أخرى دون ذكر اسمها لكن باشارة واضحة لايران.

وانتقدت شخصيات شيعية بارزة في السعودية عملية الاعتقال وقالوا إنها قد تزيد حدة التوتر الطائفي في البلاد.

والسعودية وايران منخرطتان في صراع على النفوذ في المنطقة وتدعم كل منهما احد طرفي الصراع في البحرين واليمن وسوريا ولبنان والعراق بحسب وكالة رويترز للأنباء.

واصدر وزراء خارجية دول الخليج العربية في اجتماعهم بالرياض الشهر الماضي بيانا نددوا فيه بما قالوا انه "تدخل" ايراني في شؤون دولهم وهو اتهام ترفضه طهران.

وسبق ان انحت الحكومة السعودية باللائمة في الاضطرابات بين الشيعة في القطيف بالمنطقة الشرقية المنتجة للنفط على قوة خارجية لم تسمها والتي يسلم مسؤولون في احاديث غير رسمية بأنها ايران وهو اتهام ينفيه النشطاء الشيعة المحليون.

وقتل 16 شخصا في اشتباكات بالقطيف في العامين المنصرمين.

كما تتهم الرياض طهران بتدبير مؤامرة مزعومة لاغتيال سفيرها في واشنطن والتي اعلنت عنها الشرطة الامريكية في اواخر عام 2011. وتنفي ايران هذا الاتهام.

واعلنت الكويت في 2010 انها ضبطت شبكة تجسس ايرانية وقال اليمن العام الماضي إنه اعتقل جواسيس ايرانيين وان طهران تساند متمردين في شمال البلاد كما اتهمت البحرين ايران بتدبير هجمات على اراضيها. وتنفي طهران التهم الثلاث.

المزيد حول هذه القصة