عوائد الضرائب المستحقة للفلسطينيين من إسرائيل تستأنف من جديد

نتنياهو
Image caption عوائد ضرائب الفلسطينيين مما يعيق العلاقات مع إسرائيل.

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استئناف تحويل أموال العوائد الضريبية المستحقة للسلطة الفلسطينية بشكل منتظم.

جاء ذلك القرار بعد اجتماع للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الإسرائيلي بعد أن جمدت هذه الأموال خلال الأشهر الأخيرة، والإفراج عنها لمرة واحدة فقط، منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لا سيما بعد حصول السلطة الفلسطينية على صفة دولة مراقب غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويأتي هذا القرار بعد أيام من زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للمنطقة، وحثه للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على العودة للمفاوضات المباشرة لتحقيق السلام المنشود وتطبيق رؤية حل الدولتين.

وطالما ناشدت السلطة الفلسطينية الأطراف الدولية، وتحديدا الإدارة الأمريكية، للتدخل وإلزام الحكومة الإسرائيلية على تحويل أموال العوائد الضريبية التي تعتبرها السلطة الفلسطينية أموال الشعب الفلسطيني التي تجبى على المعابر والحدود التي تسيطر عليها السلطات الإسرائيلية.

وقد أدى تجميد تحويل أموال العوائد الضريبية المتكرر إلى أزمة مالية وصفت فلسطينيا بالأسوأ خلال العام الماضي، ومنذ تسلم السلطة الفلسطينية لمهامها في الضفة الغربية.

المزيد حول هذه القصة