القمة العربية في الدوحة: ماذا قالوا؟

أخذت سوريا وفلسطين حصة الأسد في مداخلات القادة العرب صباح هذا اليوم خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية المنعقدة حاليا في قطر.

وشغلت المعارضة السورية مقعد سوريا في الجامعة العربية كما اقترحت قطر إنشاء صندوق بمليار دولار لمساعدة فلسطينيي القدس الشرقية إلى جانب بحث مساعدة الدولتين للحصول على مقعد في الأمم المتحدة.

أحمد معاذ الخطيب، رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية المستقيل

Image caption "نريد مقعدا في الأمم المتحدة" أحمد معاذ الخطيب

"نطالب بالدعم والحق في مقعد سوريا في الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية الأخرى."

"دور الولايات المتحدة أكبر من المساعدات الانسانية وقد طالبت بمد نطاق صواريخ باتريوت إلى شمال سوريا من أجل حماية السوريين والولايات المتحدة تدرس الموضوع."

حمد بن خليفة آل ثاني، أمير قطر

"ندعو إلى إنشاء صندوق بمليار دولار على الفور لمساعدة الفلسطينيين في القدس الشرقية، تساهم فيه قطر بـ250 مليون دولار."

أحمد داوود أوغلو، وزير خارجية تركيا

Image caption "تركيا ستساعد المعارضة السورية من أجل الحصول على مقعد في الأمم المتحدة." أحمد داوود أغلو

"يجب أن تبسط الحكومة السورية الجديدة وجودها في المناطق المحررة." "تركيا ستساعد المعارضة السورية ..وفلسطين على الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة."

الحكومة السورية

Image caption "إن هذا الصراع عبارة عن تواطؤ دولي لإضعاف سورية ينفذه إرهابيون على الأرض." الحكومة السورية

"إن هذا الصراع عبارة عن تواطؤ دولي لإضعاف سورية ينفذه إرهابيون على الأرض."

الاعلام السوري الرسمي،

"إن هذا السطو الذي قامت به مشيخة قطر ومن معها بتمكين "ائتلاف الدوحة" بعضوية الدولة السورية..إنما هو جريمة قانونية وسياسية وأخلاقية."

"الجامعة كانت حملا ثقيلا على سوريا شعبا ودولة الذين يدفعون اليوم ثمن هذا الوهم".

Image caption "نرحب بدعوة أمير قطر لعقد قمة مصغرة في القاهرة لتفعيل المصالحة بين فتح وحماس." اسماعيل هنية

يوسف رزقة، الناطق باسم حكومة حماس

"نطالب باتخاذ مواقف محددة وعملية لدعم الشعب الفلسطيني ومواجهة عمليات تهويد القدس والاستيطان ودعم قضايا اللاجئين والأسرى داخل سجون الاحتلال والمضربين عن الطعام..وتحويل الأموال الموعود بها في قمة الكويت الاقتصادية بعد حرب 2009 لدعم سكان قطاع غزة."

المزيد حول هذه القصة