مصر ترحل اثنين من مسؤولي نظام القذافي مطلوبين لدى ليبيا

أحمد قذاف الدم
Image caption لم يحسم بعد أمر تسليم قذاف الدم

رحلت السلطات المصرية اثنين من مسؤولي نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

وكان المسؤولان وهما محمد إبراهيم القذافى ومحمد الأمين ماريا اعتقلا الأسبوع الماضي مع أحمد قذاف الدم ابن عم القذافي بناء على طلب الانتربول الليبي.

وغادر إبراهيم القذافي والأمين ماريا إلى ليبيا على طائرة خاصة برفقة وفد مكون من 4 ليبيين برئاسة طه ناصر بعرة مساعد النائب العام الليبي الذي وصل القاهرة السبت الماضي.

وقرر النائب العام المصري طلعت عبد الله الأحد تسليم هذين المسؤولين للسلطات الليبية بعد اكتمال الشروط القانونية اللازمة لتسليمهما.

وتتهم السلطات الليبية المسؤولين الاثنين بارتكاب جرائم فساد مالي.

يذكر أن إبراهيم القذافي كان يعمل مديرا لادارة صندوق التمويل الانتاجي الليبي في النظام السابق أما الأمين ماريا فهو سفير سابق.

مقاومة

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول في الانتربول المصري قوله إنه " لا يوجد اي تطور بالنسبة لأمر تسليم احمد قذاف الدم".

وكانت عملية إلقاء القبض على قذاف الدم شابها العنف بعد أن حاصرت قوات الأمن منزله ووجدت مقاومة.

وصرح مصدر أمني لبي بي سي أن قذاف الدم أطلق عددا من الأعيرة النارية، أصابت ضابط أمن مصريا قبل أن يلقي سلاحه ويقتاد إلى مكتب النائب العام المصري.

وكانت ليبيا طلبت من مصر العام الماضي تسليمها 40 من الأعضاء السابقين في نظام القذافي.

وتعهد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل بعدم السماح لأي من عناصر نظام القذافي بالعمل ضد النظام الليبي الجديد، أو"ممارسة أي نشاط سياسي أوغير سياسي من شأنه أن يتسبب في مشاكل داخل ليبيا أو مصر".

وكانت العلاقات المصرية الليبية شهدت توترا منذ أسبوعين بعد احتجاز السلطات الليبية عددا من المصريين الأقباط الذين توفي أحدهم أثناء الاحتجاز في مدينة بنغازي بتهم التبشير بالمسيحية، وأدى هذا إلى خروج مظاهرات أمام السفارة الليبية في القاهرة.

المزيد حول هذه القصة