سوريا: عالم سويدي يترأس لجنة التحقيق في مزاعم استخدام الاسلحة الكيمياوية

Image caption سبق لسيلستروم ان شارك في جهود البحث عن الاسلحة الكيمياوية في العراق

عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عالما سويديا لقيادة فريق للتحقيق في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في الأزمة السورية.

وقال مارتن نيسركي، الناطق باسم الأمين العام، في معرض اعلانه عن تعيين آكي سيلستروم "إنه عالم مرموق وله خلفية صلبة في مواضيع نزع السلاح والامن الدولي."

وكان العالم سيلستروم تولى مهمة التفتيش على الأسلحة الكيميائية في العراق خلال التسعينيات.

فقد عمل رئيسا لمفتشي بعثة UNSCOM التي كلفت بمهمة تفكيك برامج العراق الكيمياوية والجرثومية في التسعينيات.

كما عمل في بعثة UNMOVIC الدولية التي فشلت في العثور على اي اسلحة كيمياوية في العراق في عام 2002، بعد ان ادعى الامريكيون والبريطانيون ان بغداد قد احيت برامجها التسليحية.

وقال الناطق الأممي إن التحقيق الذي سيجريه سيلستروم سيكون فنيا وليس جنائيا.

وقرر الأمين العام عدم ادراج اسماء محققين من أي من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن في لجنة التحقيق.

وتتبادل المعارضة والحكومة السورية الإتهامات بإطلاق صواريخ تحتوي غازا ساما على قرية قرب حلب في وقت سابق من هذا الشهر.

وكان الأمين العام للمنظمة الدولية قد أوضح الخميس الماضي ان التحقيق سيركز اول الأمر على الحادثة التي وقعت في حلب، وهي الحادثة التي تتبادل الحكومة والمعارضة الاتهامات بشأن المسؤولية عنها.

ولكنه أبقى الباب مفتوحا أمام احتمال توسيع التحقيق بحيث يشمل مناطق اخرى في سوريا.

من جانبه، أكد احد مسؤولي المعارضة السورية ان المعارضة لن تعرقل مهمة سيلستروم.

وقال وائل مرزا، احد مستشاري رئيس الحكومة السورية الانتقالية غسان هيتو، "نستطيع ان نضمن حرية وصوله الى الاماكن التي وقعت فيها الاحداث شمالي سوريا."

المزيد حول هذه القصة