محكمة بحرينية تلغي احكاما سابقة بسجن 21 طبيبا ومسعفا

Image caption شهدت البحرين تطبيق الاحكام العرفية قبل عامين لمدة محدودة

ألغت محكمة بحرينية احكاما سابقة بسجن 21 طبيبا ومسعفا بحرينيا كانوا يعملون في مجمع السلمانية الطبي في المنامة.

وكان الاطباء قد اعتقلوا قبل نحو عامين بتهم عدة منها الاستيلاء على المستشفى الذي يعملون فيه في اطار "انتفاضة ضد السلطة".

وكانت محكمة عسكرية قد قضت بسجنهم قبل اربعة اشهر اثر ادانتهم.

وكان الاطباء ضمن 28 معتقلا من زملائهم القت الشرطة القبض عليهم تحت سلطة الاحكام العرفية قبل نحو عامين اثناء اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في العاصمة البحرينية المنامة.

وقال الاطباء امام المحكمة انهم تعرضوا للتعذيب للادلاء باعترافات قسرية امام المحكمة العسكرية وهي الاعترافات التى ادينوا بناء عليها.

يذكر ان من بين الاطباء الـ28 الذين اعتقلوا في تلك الاثناء يقبع 3 رهن السجن بينما لم تسمح السلطات للباقين بالعودة الى اعمالهم.

وقال برايان دولي من منظمة هيومان رايتس فيرست المعنية بحقوق الإنسان "بعد عام من بدء المحاكمة وعامين من وقوع الحادث اخلت المحكمة ساحتهم لكن هؤلاء الاطباء تم اسائة معاملتهم وتعذيبهم اثناء الاحتجاز".

من جانبها وصفت فاطمة حاجي الطبيبة السابقة في مجمع السلمانية حكم المحكمة المدنية بانه خطوة اولى على الطريق الصحيح وطالبت باعادة زملائها جميعا الى عملهم.

يذكر أن حاجي قد تمت تبرئتها قبل ذلك من اتهامات شبيهة وجهت اليها وحكم بالسجن لمدة خمسة اعوام لكنها لم تتمكن من العودة الى مباشرة عملها حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة