مقتل ناشط بكتائب القسام في انهيار نفق شرقي غزة

Image caption الانفاق التي تتركز تحت الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة ومصر مصدرا رئيسيا لإدخال الاحتياجات الرئيسية للقطاع

أكدت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس مقتل أحد عناصرها وإصابة اثنين آخرين في انهيار نفق شرق مدينة غزة.

وقالت كتائب القسام في بيان إن الناشط محمد أحمد السرحي، الذي يبلغ من العمر ٢٠ عاما قتل بينما أصيب آخران بجراح في انهيار" نفق للمقاومة" وهو ما أكدته مصادر طبية فلسطينية في مستشفى الشفاء بالقطاع.

في سياق منفصل، أعادت السلطات الإسرائيلية صباح الخميس فتح معبري كرم أبو سالم وبيت حانون "ايرز" في قطاع غزة بعد إغلاق استمر سبعة أيام.

وقال رئيس لجنة إدخال تنسيق البضائع إلى القطاع رائد فتوح "إن السلطات الإسرائيلية "أبلغت بفتح المعبر أمام حركة إدخال البضائع والمساعدات إلى غزة، وكذلك معبر بيت حانون".

وأشار فتوح إلى أنه سيتم إدخال نحو 360 شاحنة محملة بالمساعدات وضخ كميات محدودة من غاز الطهي, وكذلك تصدير شاحنتين من الزهور والتوابل الخضراء لدول أوروبا.

كانت السلطات الاسرائيلية أغلقت المعبرين الخميس الماضي بعد سقوط صواريخ على مستوطنة "سديروت" جنوب إسرائيل.

ويعد "أبو سالم" المعبر التجاري الوحيد الذي تدخل منه البضائع والوقود إلى قطاع غزة، حيث تغلقه اسرائيل يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

"أمن قومي"

من ناحية أخرى، تستضيف غزة المؤتمر السنوي الأول حول الأمن القومي الفلسطيني في 30 – 31 مارس/آذار، بحضور عدد من الخبراء والمفكرين الإستراتيجيين الدوليين والمحليين.

و تشارك مصر في المؤتمر بحضور مستشار للرئيس المصري محمد مرسي الذي وصل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري.

ويستهدف المؤتمر وفقا للقائمين عليه رصد تحديات الأمن القومي الفلسطيني بطريقة علمية، وتقديم رؤى استراتيجية لصناع القرار الفلسطيني، وتقويم التجربة الفلسطينية في المقاومة والحكم، إضافة إلى تفعيل الحراك السياسي الفكري لدى الشرائح المثقفة بشكل مثمر.

المزيد حول هذه القصة