القبض على ليبيين تعدوا "جنسيا" على بريطانيتين في بنغازي

Image caption جرى إيقاف المختطفين عند إحدى نقاط التفتيش.

ألقي القبض على أربعة ليبيين في وقت سابق من هذا الأسبوع على خلفية اتهامهم بالتعدي جنسيا على بريطانيتين من العاملين في مجال تقديم المعونات.

وجرى اختطاف السيدتين عند إحدى محطات التفتيش قريبا من مدينة بنغازي يوم الأربعاء، واحتجزهما الخاطفون لساعات قبل أن يطلقوا سراحهما.

وقال مسؤول في الجيش الليبي إن الخاطفين كانوا من قوات الأمن، وتم طردهم من الخدمة منذ شهور.

وأفادت رنا جواد، مراسلة بي بي سي في طرابلس، أن بعض خطباء المساجد بدأوا خطبهم يوم الجمعة باستنكار الاعتداء على البريطانيتين.

وكانت السيدتان ضمن قافلة مساعدات متجهة من المغرب نحو قطاع غزة، إلا أنه وعند وصولهما إلى الحدود الليبية المصرية، رفض المسؤولون منح خمسة منهم – ومن بينهم السيدتان- إذنا بالمرور.

واستقل الخمسة سيارة أجرة نحو مدينة بنغازي، على أمل اللحاق برحلة طيران تعيدهم إلى بريطانيا.

وتعرضت المجموعة للاختطاف عند إحدى نقاط التفتيش.

ووصف مايكل آرون، سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا، الحادث بأنه "حادث فظيع"، وقال لبي بي سي إن السلطات الليبية تحقق في الأمر.

وبعد إطلاق سراح المختطفين، جرى نقلهم إلى القنصلية التركية في بنغازي، ثم أعيدوا -حسب مسؤولين بريطانيين- إلى بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة