هجوم جامعة دمشق: "الحصيلة النهائية" عشرة قتلى

Image caption اتهمت الحكومة السورية المعارضة المسلحة باستهداف الجامعة

قال رئيس جامعة دمشق إن "الحصيلة النهائية" للضحايا الذين وقعوا جراء استهداف كلية الهندسة المعمارية بالجامعة بقذيفة هاون بلغت 10 قتلى، كما أصيب 29 آخرون بجروح بينهم اثنان في حالة خطرة بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقال محمد عامر المارديني رئيس الجامعة لـ سانا إنه "إذا كان المغزى من هذا العمل الإجرامي إغلاق جامعة دمشق بتاريخها وعراقتها فإنها لن تغلق رغماً عن أنف الأعداء".

كانت الأنباء الأولية أشارت إلى مقتل 15 طالبا جراء سقوط قذائف هاون على مقصف كلية الهندسة المعمارية التابعة لجامعة دمشق وسط العاصمة السورية.

واتهمت الحكومة السورية المعارضة المسلحة باستهداف الجامعة لكن ايا من جماعات المعارضة لم تعلن او تنف المسؤولية بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وقال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي إن استهداف "الإرهابيين" للأحياء السكنية والمدارس والجامعات والمستشفيات بقذائف الهاون هو "تنفيذ لأمر خارجي بتصعيد إرهابي إلى أقصى الحدود بالتوازي مع إعطاء الجامعة العربية مقعد سوريا إلى "ائتلاف الدوحة".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي يراقب العنف في سوريا، أفاد بأن قذيفة هاون قتلت 13 شخصا في الجامعة لكنه لم يذكر من الذي اطلق القذيفة.

وفتحت لجنة تحقيق قضائية خاصة تحقيقا في "الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين" ومن بينها حادث استهداف الجامعة، بحسب ما أوردت وكالة الانباء الرسمية.

وقال رئيس الوزراء وائل الحلقي في كلمة امام مجلس الشعب إن بلاده تحارب "الإرهاب الدولي الذي تدعمه 40 دولة بالمال والسلاح"، على حد قوله.

المزيد حول هذه القصة