الآلاف يتظاهرون في الرباط احتجاجا على البطالة وارتفاع تكاليف المعيشة

مظاهرات في الرباط
Image caption المسيرة جاءت قبيل قيام الحكومة بإعلن خططها للاصلاح الاقتصادي

تظاهر الآلاف في شوارع العاصمة المغربية الرباط في مسيرة احتجاجية ضد البطالة وما وصفوه بارتفاع تكاليف المعيشة.

وجاءت هذه المسيرة قبيل قيام الحكومة المغربية، التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي، بإعلان خطط إصلاح اقتصادية واجتماعية.

وجاب المتظاهرون المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها اثنتان من كبريات النقابات في المغرب، شوارع الرباط مرددين شعارات مناهضة لسياسات الحكومة وما وصفوه بالفساد.

واتهم المتظاهرون رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران بأنه يدفع البلاد إلى " واد ضيق".

وبينما قالت الشرطة المغربية إن نحو 3 آلاف شخص شاركوا في المسيرة السلمية التي توجهت إلى مقر البرلمان وسط العاصمة إلا أن تقديرات النشطاء تحدثت عن مشاركة ما بين 5 آلاف و10 آلاف شخص.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن زعيم نقابي، رفض الكشف عن اسمه، قوله إن " المسيرة كانت بمثابة نوع من التحذير لحكومة بن كيران".

وتشهد المغرب تراجعا في النمو الاقتصادي مع بلوغ عجز الموازنة إلى أكثر من 6 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي في عام 2011.

وكانت وكالات التصنيف الائتماني خفّضت تصنيف الاقتصاد المغربي من مستقر إلى سلبي.

المزيد حول هذه القصة