حماس تقر قانونا يمنع اختلاط الطلبة فوق التاسعة في مدارس غزة

Image caption تقول حماس إن القانون يهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية والإسلامية للشعب الفلسطيني

صادقت حكومة حركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة على قانون يحظر اختلاط الطلبة من الجنسين في مدارس القطاع ممن هم فوق سن التاسعة من العمر.

وأكد مسؤولون من وزارة التعليم التابعة لحكومة حماس بقطاع غزة أيضا على أن القانون يهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية والإسلامية للشعب الفلسطيني، كما يهدف أيضا إلى مقاومة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، حسب وصفهم.

وقال جون دونيسون، مراسل بي بي سي في الضفة الغربية وقطاع غزة، إن فكرة الفصل بين الجنسين يجري تطبيقها في كل مدارس القطاع تقريبا عند هذا السن.

وقال دونيسون إن ذلك القانون يبدو أنه يستهدف في المقام الأول التأكيد على هوية حركة حماس الإسلامية.

وعلى الرغم من أن عددا قليلا من المدارس الخاصة لا تزال تضم فصولا مختلطة، إلا أن دونيسون يرى أن هذا القانون قد يمنع حدوث ذلك بشكل نظري، ولا يمكن الجزم بما إذا كانت حماس ستفعّل ذلك القرار على تلك المدارس أيضا.

يذكر أن الغالبية العظمى من المدارس في قطاع غزة تديرها حكومة حماس أو منظمة الأمم المتحدة، فيما يجري الفصل بين الجنسين في كل تلك المدارس لمن تجاوزوا سن التاسعة.

وأشار دونيسون إلى أن حكومة حماس كانت قد صادقت من ذي قبل على قوانين تهدف إلى جعل المجتمع في غزة أكثر محافظة.

حيث صدر قانون يمنع الرجال في غزة من ممارسة مهنة تصفيف الشعر للسيدات، وآخر يحظر على السيدات تدخين الشيشة. إلا أن تلك القوانين لم يجر تطبيقها وإنفاذها بشكل كامل.

ويرى دونيسون أن غالبية الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية يتقبلون فكرة الفصل بين الجنسين في التعليم كجزء من ثقافتهم.

وعلى الرغم من أن هذا القانون الجديد قد يلقى معارضة من البعض، إلا أنه سيعطي حكومة حماس الفرصة للتقليل من حدة ما تواجهه من انتقادات من قبل إسلاميين أكثر محافظة في القطاع ممن يرون في هذه الحكومة حكومة متساهلة.

المزيد حول هذه القصة