غارات إسرائيلية على بيت لاهيا في قطاع غزة

قصفت طائرة حربية إسرائيلية هدفا قرب بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

و حذر وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون من ان اسرائيل سترد على اي هجوم على اراضيها، بعد اطلاق صاروخ من غزة على جنوب اسرائيل وتبادل اطلاق نار بين اسرائيل وسوريا في هضبة الجولان.

وقال يعالون في بيان ان "الجيش الاسرائيلي هاجم غزة هذا الليل لاننا نعتبر حماس مسؤولة عن كل ما يتم اطلاقه من غزة على اسرائيل. ولن نسمح باي شكل بحصول عمليات اطلاق نار بشكل منتظم على مواطنينا المدنيين وقواتنا".

واضاف يعالون "في هضبة الجولان ايضا, سياستنا تقوم على عدم تجاهل اي اطلاق نارمن سوريا على اسرائيل سواء كان عرضيا ام لا، وسنرد بحزم".

وتابع "بمجرد ان نحدد مصدر اطلاق النار، سندمره دون تردد كما حصل مساء امس وفي الحالات السابقة. نحن نعتبر ان النظام السوري مسؤول عما يحصل على اراضيه ولن نسمح بأن تتعرض اسرائيل لاطلاق صواريخ دون أن ترد على ذلك".

وكانت الإذاعة الإسرائيلية أكدت سقوط قذيفة هاون أطلقها مسلحون من غزة على منطقة النقب الغربي جنوبي إسرائيل، دون أن توقع إصابات أو أضرارا.

وأكدت مصادر أمنية وشهود عيان لمراسل بي بي سي في قطاع غزة أن طائرات الحربية الإسرائيلية لأراض زراعية شرقي مدينة غزة.

واعلن متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية بان صاروخين جديدين سقطا على بلدة سديروت الاسرائيلية، دون ايقاع اصابات او اضرار.

وتعد هذه المرة الأولى التي تشن فيها طائرات إسرائيلية غارات على غزة منذ اتفاق التهدئة، الذي توصلت إليه الفصائل الفلسطينية مع اسرائيل برعاية مصرية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة