عقب وفاة أبو حمدية، إطلاق صاروخ من غزة على اسرائيل

Image caption توقف اطلاق الصواريخ منذ نوفمبر الماضي

أكدت الشرطة الاسرائيلية ان مسلحين في قطاع غزة أطلقوا صاروخا على جنوبي اسرائيل الثلاثاء، وذلك عقب ذيوع نبأ وفاة السجين الفلسطيني ميسرة ابو حمدية قبل ذلك بقليل.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ميكي روزنفيلد الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية قوله "أطلق صاروخ واحد، سقط في ارض خالية ولم يحدث اضرارا."

وكان شهود قد ابلغوا الوكالة ذاتها في وقت سابق ان مسلحين في غزة اطلقوا ثلاث قذائف هاون على اسرائيل.

وكان الجيش الاسرائيلي قد أكد في وقت سابق ان قذيفة واحدة سقطت في الاراضي الاسرائيلية دون ان تحدث اضرار، ولكنه عاد ونقى ذلك قائلا إن ما من قذائف سقطت في الاراضي الاسرائيلية.

ولكن ناطقة باسم الجيش قالت إن اجهزة الاستشعار الاسرائيلية التقطت اطلاق القذائف ولكنها لم تصل الى الاراضي الاسرائيلية بل سقطت في قطاع غزة ذاته.

وفي وقت لاحق، أصدر "مجلس شورى المجاهدين"، وهو ائتلاف لحركات سلفية في غزة، بيانا قال فيه إن مسلحيه اطلقوا صاروخين على اسرائيل عصر الثلاثاء.

وجاء في البيان ان اطلاق الصاروخين "جزء من ردنا على وفاة ميسرة ابو حمدية."

من جانبه، قال سامي ابو زهري الناطق باسم حركة حماس إن الحركة تراقب التطورات بقلق بالغ، مضيفا ان "اسرائيل ستندم على جرائمها المستمرة."

يذكر ان هذا هو ثالث اطلاق لصاروخ من غزة على اسرائيل منذ المواجهة الاخيرة بين اسرائيل وحركة حماس في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي والتي انتهت بهدنة بوساطة مصرية.

المزيد حول هذه القصة