السلطات الإسرائيلية تحتجز مستوطنين لاعتدائهم على فلسطينيين

Image caption مستوطن في بؤرة استيطانية قرب نابلس

ذكر راديو الجيش الإسرائيلي أن السلطات الإسرائيلية ألقت القبض على خمسة إسرائيليين يوم الثلاثاء من إحدى المستوطنات التي يسكنها مستوطنون متطرفون وتقع شمالي الضفة الغربية على خلفية الاشتباه في إطلاقهم النار وإصابتهم اثنين من الفلسطينيين في شهر فبراير / شباط الماضي.

وقال الراديو إنه يُعتقَد أن الإسرائيليين المشتبه بهم، وهم من مستوطنة إيش كوديش القريبة من نابلس، متورطون في إطلاق النار على اثنين من قرية قصرة الفلسطينية المجاورة وإصابتهما خلال إحدى المواجهات.

وأضاف أن قوات الشرطة عثرت أثناء مداهمتها مساء أمس على مخبأ للذخيرة داخل المستوطنة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ميكي روسينفيلد، المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، قوله بأنه جرى القبض على الإسرائيليين الخمسة على خلفية ارتباطهم ببعض "الحوادث التي استهدفت العرب" في منطقة قصرة، إلا أنه لم يتطرق إلى تفاصيل أخرى.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية ومصادر أخرى من الجيش الإسرائيلي قد أفادت في الثالث والعشرين من فبراير / شباط بأن بعض الإسرائيليين من مستوطنة إيش كوديش استهدفوا القرويين الفلسطينيين بالذخيرة الحية، مؤكدة على وقوع إصابتين بين الفلسطينيين

يذكر أن تلك المنطقة تشهد صراعا متكررا بين الجانبين، حيث يسعى كل منهما إلى إثبات حقه في الأراضي الزراعية في تلك المنطقة.

المزيد حول هذه القصة