بشار الأسد يحذر من تداعيات سقوط نظامه

حذر الرئيس السوري بشار الأسد في حوار تلفزيوني من أن سقوط نظامه سيؤدي إلى موجة من عدم الاستقرار ستطال تأثيراتها منطقة الشرق الأوسط لأعوام وربما لعقود.

وقال خلال حديثه مع قناة تلفزيونية تركية: "تحيط بنا دول ساعدت الإرهاب وسمحت له بالدخول إلى سوريا"، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

واتهم الأسد تركيا بدعم مسلحين، لكنه قال إنه ليس واضحا ما إذا كانت الأردن تدعم خصومه عمدا.

وحذر الأسد من أنه إذا سقطت حكومته أو قُسمت سوريا "سيكون لذلك تداعيات" على المنطقة، وسيخلق "فترة من عدم الاستقرار تمد لأعوام طويلة وربما لعقود."

وجرى تصوير المقابلة قبل ثلاثة أيام، لكنها لم تبث إلا مساء الجمعة.

حامية عسكرية

من ناحية أخرى، قال مقاتلو المعارضة السورية إنهم سيطروا على حامية عسكرية تدافع عن المعبر الحدودي الرئيسي مع الأردن يوم الجمعة وتعهدوا بالمضي قدما للسيطرة على المعبر.

وأضاف مقاتلون من الجيش السوري الحر أنهم سيطروا على موقع أم المياذن على الطريق السريع الرئيسي بين دمشق والأردن في اشتباكات شرسة وقعت الليلة الماضية بعد حصار استمر أكثر من أسبوع، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

ومن الصعب التحقق من روايات الحكومة والمعارضة المسلحة عن تطورات القتال في سوريا بفعل القيود المفروضة على وسائل الاعلام وهيئات المساعدة الاجنبية.

المزيد حول هذه القصة