مواجهات بين محتجين وقوات الأمن وسط القاهرة تسفر عن إصابة 24 شخصا

مصادمات بين محتجين وقوات الأمن
Image caption المواجهات جاءت في إطار مظاهرات حاشدة لإحياء ذكرى تأسيس حركة 6 ابريل

أعلنت وزارة الصحة المصرية أن 24 شخصا أصيبوا في مواجهات وقعت مساء السبت بين محتجين وقوات الأمن في مدن القاهرة والمحلة والفيوم.

وجاءت المواجهات في إطار مظاهرات خرجت في عدة مدن مصرية، لإحياء الذكرى الخامسة لتأسيس حركة السادس من ابريل، التي لعبت دورا كبيرا في الانتفاضة التي أطاحت بنظام حسني مبارك قبل أكثر من عامين.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية أن عشرات من أعضاء الحركة قرروا الاعتصام أمام دار القضاء العالي بوسط العاصمة القاهرة، بعد ساعات من المواجهات التي استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع.

وكانت قوات الأمن قد عززت من وجودها منذ صباح السبت أمام المصالح والهيئات الحكومية في القاهرة والمحافظات التي انطلقت فيها المظاهرات.

وأشهر المتظاهرون أعلام حركة شباب 6 إبريل وارتدوا قمصانا موحدة ورفعوا لافتات مكتوب عليها "المجد للشهداء"، وردد المتظاهرون هتافات تندد بما أسموه بـ"هيمنة حركة الإخوان المسلمين على مقاليد الحكم في البلاد".

وطالب المتظاهرون بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة والإفراج عن المعتقلين وعزل النائب العام وتعيين نائب عام جديد من خلال مجلس القضاء الأعلى، وإعاده هيكلة وزارة الداخلية.

وكانت حركة 6 أبريل قد دعت في مثل هذا اليوم منذ 5 سنوات لإضراب عام تضامنا مع عمال شركة الغزل بمدينة المحلة بمحافظة الغربية شمالي البلاد.

وقد لاقت الدعوة للإضراب آنذاك صدى واسعا بفضل استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي، وتحولت احتجاجات المحلة بعد قمع عنيف من جانب الشرطة إلى مظاهرات مناهضة للرئيس المصري السابق حسني مبارك.

المزيد حول هذه القصة