دولة جنوب السودان تستأنف إنتاج النفط

Image caption ينظر إلى استئناف صادرات النفط على أنها جزء مهم من اتفاقية السلام بين دولتي السودان وجنوب السودان.

استأنفت دولة جنوب السودان إنتاج النفط بعد توقف دام أكثر من عام بسبب خلافات مع الجارة السودان.

ووافقت الدولتان على بدء نقل النفط مجددا عبر الحدود الشهر الماضي.

ويأتي هذا في إطار الجهود المبذولة لتفادي اندلاع صراع شامل بسبب عائدات النفط والنزاعات الحدودية.

وتنتج جنوب السودان النفط بكميات كبيرة، لكنها لا تطل على مرفأ، وتعتمد في صادراتها على موانئ السودان.

واستحوذ جنوب السودان على ما يقرب من ثلاثة أرباع إنتاج النفط في السودان بعد إعلان استقلالها قبل عامين عن السودان.

بادرة سلام

وتعتمد الدولتان بشكل كبير على عائدات صادرات النفط لدعم ميزانيتهما.

وكان خلاف بشأن حصص مشاركة عائدات النفط في يناير/كانون الثاني 2012 قد أدى إلى وقف الجنوب لإنتاج النفط، وتخفيض النفقات العامة بمعدل النصف في كل شيء ماعدا الرواتب.

وقال جنوب السودان إن هذه الرسوم تعد بمثابة سرقة.

وقال وزير البترول والتعدين في جنوب السودان إن قرار استئناف الإنتاج ينبغي أن ينظر إليه باعتباره إشارة إلى السلام.

واقتربت الدولتان من حرب شاملة بسبب نزاعات الحدود بينهما العام الماضي، واتفقتا منذ ذلك الحين على إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود.

وينظر إلى استئناف صادرات النفط على أنها جزء مهم من اتفاقية السلام.

ويقع نحو 75 في المئة من احتياطيات نفط السودان السابق في جنوب السودان، لكن المصافي وخط الأنابيب الذي ينقل النفط إلى البحر الأحمر توجد في السودان.

المزيد حول هذه القصة