براءة أحمد شفيق رئيس وزراء مصر الأسبق من تهم فساد

Image caption غادر شفيق إلى الإمارات بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية في مواجهة محمد مرسي، مرشح الإخوان المسلمين.

قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق مما هو منسوب إليه من اتهامات تتعلق بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام في قطاع الطيران المدني.

وشمل القرار أيضا تبرئة كل من إبراهيم مناع وزير الطيران المدني السابق، وتوفيق عاصي رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران من التهم ذاتها.

وكانت قد وجهت اتهامات في السابق إلى شفيق، آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ونجلي مبارك جمال وعلاء وآخرين بـ"التربح وتسهيل الاستيلاء على المال العام المرتبط بالتزوير في محرر رسمي، والإضرار العمدي بالمال العام".

وغادر شفيق إلى الإمارات بعد إعلان خسارته في الانتخابات الرئاسية في مواجهة محمد مرسي، مرشح جماعة الاخوان المسلمين.

حبس مبارك

من جهة أخرى أمر النائب العام بحبس مبارك 15 يوما في قضية الاستيلاء على أموال القصور الرئاسية.

وأصدرت النيابة العامة قرارها بحبس الرئيس السابق على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء للغير على المال العام.

وكشفت التحقيقات أن مبارك قد استولى لنفسه ولزوجته سوزان ثابت ونجليه علاء وجمال، على الأموال المخصصة سنويا للانفاق على القصور الرئاسية.

وقال مصدر قضائي مسئول بالنيابة العامة إن تنفيذ قرار الحبس الاحتياطي لمبارك، سوف يبدأ اعتبارا من انتهاء فترة حبسه الاحتياطية على ذمة قضايا أخرى.

المزيد حول هذه القصة