أحكام بالسجن على ضباط سودانيين بتهمة تدبير محاولة انقلاب

Image caption الرئيس السوداني عمر حسن البشير

أصدرت محكمة عسكرية في السودان أحكاما بالسجن على تسعة من ضباط الجيش السوداني بعد إدانتهم بتدبير محاولة انقلابية العام الماضي.

وقد تراوحت الأحكام ما بين عامين وخمسة اعوام بالاضافة إلى طردهم من الخدمة العسكرية.

وكانت العقوبة الاشد بحق العميد محمد ابراهيم عبد الجليل الذي كان قد اضطلع بدور في الانقلاب الذي اوصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى السلطة العام 1989.

واعتقلت السلطات السودانية في نوفمبر/ تشرين الثاني رئيس المخابرات السابق صلاح قوش وعددا آخر من كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين بعد احباط ما تقول الحكومة إنها محاولة انقلاب.

وقال هشام الجعلي أحد المحامين عن المتهمين إن الضباط المحكومة عليهم قد فصلوا من القوات المسلحة من قبل وإن المحكمة العسكرية برأت ضابطا آخر من جميع التهم لعدم كفاية الأدلة.

وقال المحامي إن من بين المدانين واد إبراهيم وهو مسؤول كبير وإسلامي بارز في الجيش وحكم عليه بالسجن خمسة أعوام. وتابع ان محاكمة قوش وضباط الامن المتهمين لم تبدأ بعد.

ولم يصدر أي بيان من الحكومة التي رفضت تقديم أي تفاصيل عن محاولة الانقلاب.

ويحكم البشير السودان منذ 23 عاما قضى خلالها على عدة محاولات للتمرد المسلح وصمد أمام سنوات من العقوبات التجارية الأمريكية ومذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية وفقدان معظم نفط البلاد بعد انفصال الجنوب في عام 2011.

المزيد حول هذه القصة