ناشطون: قصف جوي على حلب يسفر عن قتلى بينهم 9 أطفال

قصف في حلب
Image caption المعارضة شنت هجوما على القوات الحكومية ردا على الغارة الجوية

أفاد ناشطون معارضون في سوريا بأن القوات الحكومية شنت غارة جوية السبت على حلب شمالي البلاد أدت إلى مقتل 15 شخصا بينهم 9 أطفال.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن طائرة حربية قصفت الضواحي الغربية لمنطقة الشيخ مقصود في حلب كبرى المدن السورية حيث تخوض القوات الحكومية قتالا ضد مسلحي المعارضة.

وأضاف المرصد أن مسلحين تابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي شنوا هجوما على حاجز للقوات النظامية عند المدخل الجنوبي لحي شيخ مقصود وقتلوا خمسة جنود ردا على الغارة.

وقال المرصد إن الغارة الجوية تأتي بعد أيام من الاشتباكات المتواصلة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة التي سيطرت على أجزاء من حي الشيخ مقصود.

ويسعى الجانبان بشدة إلى السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية، التي تقطنها أقلية كردية.

جبهتان رئيسيتان

في هذه الأثناء، ذكرت وسائل الاعلام الرسمية أن قوات المعارضة أطلقت قذيفة هاون على وسط العاصمة دمشق مما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من المصابين وإلحاق أضرار بمبان وسيارات.

وأوضحت وكالة الأنباء السورية الرسمية " سانا" أن الهجوم ألحق أضرارا مادية بمتاجر في حي البرامكة وسط العاصمة حيث يوجد الاستاد وإضرام النيران في العديد من السيارات المتوقفة.

وتمثل حلب ودمشق، أكبر مدينتين في سوريا، جبهتين رئيسيتين في الصراع الدائر في سوريا بين قوات الحكومة ومقاتلي المعارضة التي تسعى للإطاحة بحكمه.

وتمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على عدة مناطق في حلب منذ اقتحامهم للمدينة الصيف الماضي، بينما تمكنت قوات الحكومة بدرجة كبيرة من إبعاد قوات المعارضة عن دمشق حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة