سوريا على رأس موضوعات قمة مجموعة الثماني

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن الازمة السورية ستتصدر جدول أعمال وزراء خارجية دول الثماني الذي يعقد في لندن الاسبوع الجاري.

وحذر هيغ من أن "الأوضاع في سوريا مستمرة في التدهور".

وقال هيغ إن على رأس "جدول اعماله" قضية أخرى وهي "ثقافة الحصانة من المحاسبة" فيما يتعلق بالعنف الجنسي والاعتداءات الجنسية خلال الحروب.

ويبدأ وزراء خارجية مجموعة الثماني اجتماعا على مدى يومين قبيل قمة مجموعة الثماني في يونيو / حزيران المقبل.

وسيجتمع هيغ مع وزراء خارجية كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة يومي الاربعاء والخميس.

وقال هيغ إنه سيتم مناقشة تصاعد التوتر بين الكوريتين.

وقال هيغ "سنناقش منع الصراع، وحله والتعامل مع تبعاته".

واضاف أن من القضايا الاخرى التي سيتم مناقشتها في القمة تشجيع المؤسسات المالية على التعامل مع الصومال وزيادة الثقة والامان في التعامل مع الفضاء الالكتروني.

كما قال العمل مع الحكومات التي تشهد تحولا بعد الربيع العربي وودعم الاستثمار الدولي في بورما من القضايا التي ستتاولها القمة.