رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يقدم استقالته

قال مصدر مقرب من رئاسة الحكومة الفلسطينية لبي بي سي إن رئيس الوزراء سلام فياض قدم استقالته للرئيس محمود عباس ربطا بموضوع تشكيل حكومة انتقالية وإنجاز ملف المصالحة الوطنية.

وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مصدرين لم تسمهما إن رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قدم استقالته أمس بعد خلاف مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول سياسة الحكومة.

ورفضت متحدثة بمكتب رئيس الوزراء الفلسطيني التعقيب على التقارير التي جاءت بعد شائعات بأن عباس يريد إقالة فياض على خلفية تقارير عن خلاف سياسي داخلي.

Image caption لم يتضح بعد إذا ما كان الرئيس الفلسطيني سيقبل استقالة فياض

ومن المقرر أن يعود عباس إلى الضفة الغربية المحتلة من الأردن يوم الخميس.

ولم يتضح على الفور إذا ما كان الرئيس سيقبل استقالة فياض وهو خبير اقتصادي تلقى تعليمه العالي في الولايات المتحدة.

كان فياض قال في سبتمبر/ايلول من العام الماضي إنه لن يتردد في تقديم استقالته في حالة وجود "مطلب شعبي حقيقي" في أعقاب احتجاجات شهدتها بعض مدن الضفة الغربية بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

وأحرق المحتجون صورة لفياض الذي أشرف على السياسة الاقتصادية حينما كان وزيرا للمالية حتى تم إبداله في ذلك الدور في مايو/ آيار الأخير في مدينة الخليل الثلاثاء بعد ارتفاع في أسعار الوقود والمواد الغذائية.

رد فعل حماس

وفي أول تعقيب لحماس حول إستقالة سلام فياض، أشار إسماعيل الأشقر القيادي في الحركة أن حكومة فياض هي أمنية وغير شرعية ولا قانونية وما يقوم به هو وعباس يأتي في إطار التجاذبات والمناكفات بينهما".

وأكد الأشقر انه لا يوجد أي توافق بين حركته والرئيس عباس بشأن الإصدار المتوقع لمرسومين بشأن تحديد موعد الانتخابات والإعلان عن حكومة التوافق الوطني.

وقال إن" أي قرار يصدره عباس لا يتم التوافق الوطني بشأنه سيكون ضد المصالحة الوطنية والتوافق وأنه سيتحمل عواقب ذلك".

وطالب العشرات من موظفي السلطة الفلسطينية بشقيها المدني والعسكري في غزة، الرئيس الفلسطيني بمحاسبة فياض، على قراره بقطع رواتب المئات من الموظفين في غزة بدعوى عدم تواجدهم في داخل القطاع.

ويواصل المئات من الموظفين تنظيم اعتصامات يومية امام البنوك احتجاجا على القرار.

المزيد حول هذه القصة