تونس: سلفيون ملثمون يعتدون على مدير مدرسة منعَ النقاب

Image caption تمنع القوانين الداخلية للمدارس والجامعات في تونس دخول قاعات الدروس بالنقاب

أصيب مدير مدرسة ثانوية بمدينة منزل بوزلفة شمال شرقي تونس بجراح ونقل الى المستشفى بعدما هاجمته "مجموعات سلفية ملثمة" إثر منعه طالبة ترتدي النقاب من دخول المدرسة.

وقالت وكالة الانباء التونسية إن هذه المجموعات "اقتحمت" المدرسة واعتدت بالشتم والضرب على المدير "ما خلف له اصابات استوجبت نقله الى مصحة خاصة".

وأضافت الوكالة ان السلفيين تجمعوا امام المدرسة وألقوا "خطابات تحريضية ضد العلمانيين".

وقالت الوكالة إن المدرسين توقفوا عن العمل وتظاهروا امام المدرسة ثم أمام مقر مكتب الولاية للمطالبة بـ"التصدي للهجمات السلفية التي تتعرض لها المؤسسات التربوية".

وكانت المجموعات السلفية قد هددت الاسبوع الماضي مدير المدرسة بعدما نبه الطالبة الى ان ارتداء النقاب مخالف للقانون وقد يحول دون تمكينها من متابعة الدراسة.

وندد عبد الجليل صيود المدير الجهوي للتعليم بولاية نابل، التي توجد فيها مدينة منزل بوزلفة، بالاعتداء على مدير المدرسة.

وتمنع القوانين الداخلية ببعض المدارس والجامعات في تونس دخول قاعات الدروس بالنقاب.