السلطات العراقية تطلق سراح 100 سجين في العراق

سجناء عراقيون
Image caption يطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين ممن لم يدانوا بأي تهمة

أطلقت السلطات العراقية سراح 100 سجين في بغداد من بينهم ثلاث نساء، كانوا قد سجنوا لتشابه اسمائهم مع اسماء مطلوبين للقضاء او بسبب وشاية ما يعرف بالمخبر السري او لقضايا بسيطة كالمشاجرة.

وتمت إجرءات إطلاق سراحهم بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك ووزيري الصناعة والتربية من اللجنة السباعية التي شكلها مجلس الوزراء للنظر في مطالب المتظاهرين.

ويطالب المتظاهرون في المناطق ذات الأغلبية السنية في تجمعاتهم المناوئة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بإطلاق سراح المعتقلين ممن لم يدانوا بأي تهمة.

ويترأس نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، لجنة شكلها رئيس الوزراء للنظر في مطالب المحتجين.

واعترف الشهرستاني بأن السجناء قد احتجزوا بشكل غير قانوني بسبب "الاجراءات البيروقراطية في مختلف المؤسسات الحكومية".

ولم تقدم أي تفاصيل عن السجناء المذكورين أو الجرائم التي اعتقلوا بسببها، الا أن وكالة رويترز أفادت بأن التهم واحكام السجن الموجهة إليهم اسقطت بسبب نقص الادلة.

المزيد حول هذه القصة